تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

أمهات يبحثن عن أبنائهن الذين انتزعوا منهن في ألمانيا الشرقية

فرانس24

تعاني الكثير من الأسر الألمانية آلاما كبيرة بسبب فقدان أطفالها. أطفال سرقوا أثناء ولادتهم في فترة ما قبل توحيد ألمانيا لتقديمهم إلى أسر أخرى لتتبناهم. النظام الاشتراكي آنذاك كان يشجع التبني القسري، أحيانا لأسباب سياسية وأحيانا أخرى بحجة أن السلطات تعتبر أن الأمهات صغيرات في السن ولا يقدرن على الاهتمام بالأطفال. الموضوع بقي من المواضيع المحظورة في ألمانيا ولكن اليوم هناك جمعية تسمى جمعية "الأطفال المسروقون في جمهورية ألمانيا الديمقراطية" تبحث فيه لكشف الحقيقة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن