تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: الحكم بالسجن على شابين قتلا رجلا صينيا "لدوافع عنصرية" في 2016

متظاهرون يحملون صورة الخياط الصيني الذي قتل في جريمة "عنصرية" في آب/ أغسطس 2016
متظاهرون يحملون صورة الخياط الصيني الذي قتل في جريمة "عنصرية" في آب/ أغسطس 2016 أ ف ب / أرشيف

قضت محكمة الجنايات الخاصة بالأحداث في ضاحية سين سان دوني بشمال باريس الأربعاء بالسجن 10 و4 سنوات على شابين اتهما بقتل خياط صيني "لدوافع عنصرية" في آب/أغسطس العام 2016. وكانت تلك القضية قد أثارت تظاهرات منددة "بالعنصرية تجاه الآسيويين" في فرنسا.

إعلان

أصدرت محكمة الجنايات الخاصة بالأحداث في ضاحية سين سان دوني بشمال باريس الأربعاء، أحكاما بالسجن 10 و4 سنوات على شابين متهمين باعتداء قاتل على خياط صيني "لدوافع عنصرية" في العام 2016.

وقضت المحكمة بالسجن عشر سنوات على المتهم الأول الذي كان يبلغ من العمر 19 عاما يوم ارتكاب الجريمة وكان ملاحقا بتهمة توجية الضربة التي أدت إلى مقتل الخياط شاولين تشانغ.

أما المتهم الثاني الذي كان في 17 فقد حكم عليم بالسجن خمس سنوات من بينها أربع سنوات مع النفاذ.

وكانت النيابة العامة طلبت إنزال عقوبة 15 عاما للمتهم الأول و8 أعوام للثاني.

وبدأت محاكمتهما الجمعة في إطار جلسات مغلقة بتهمة "السرقة باستخدام القوة بما أدى إلى الوفاة"، و"التسبب بإعاقة عن العمل" لمدة ثمانية أيام لصديق للرجل الصيني.

وأضيف إلى ذلك الاتهام بارتكاب هذا الفعل لدواع عنصرية، وهو ما يشدد العقوبة.

وكان الشابان هاجما الرجل الصيني في السابع من آب/أغسطس 2016 في أوبرفيلييه على مدخل باريس الشمالي لسرقته، وقد ضُرب على رأسه بحيث سقط على الأرض سقطة قوية وفارق الحياة بعد ذلك بأيام.

وشاركهما في هذا الفعل فتى كان في 15 من العمر حينها، وقد حكمت عليه محكمة للأطفال بالسجن خمس سنوات.

وأثار مقتل الرجل الصيني تظاهرات منددة "بالعنصرية تجاه الآسيويين".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.