تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منتخب الديوك مطالب بتحسين المردود وحسم التأهل للدور ثمن النهائي أمام البيرو

أ ف ب- أرشيف

يواجه المنتخب الفرنسي اليوم خلال مباراته الثانية منتخب البيرو في يكاترينبورغ في لقاء قد يضمن لهم بطاقة المرور إلى الدور ثمن النهائي في حال كسبه وتعثر أستراليا أمام الدانمارك. وكان مردود فرنسا في اللقاء الأول أمام أستراليا غير مقنع حيث تمكنت من الفوز بهدفين لواحد إثر ضربة جزاء وهدف عن طريق الخطأ. وطالب ديديه ديشان نجوم الفريق ولاسيما غريزمان بالمزيد في لقاء اليوم الذي يبدو صعبا.

إعلان

يسعى المنتخب الفرنسي لكرة القدم الخميس إلى تحسين صورته بعد مردود غير مقنع في مباراته الأولى وحسم التأهل إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم في روسيا عندما يلتقي البيرو في يكاترينبورغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة التي تشهد مواجهة الدنمارك مع أستراليا في سامارا. وستكون أمام فرنسا فرصة حسم بطاقتها إلى ثمن النهائي في حال فوزها وتعثر أستراليا أمام الدنمارك.

وعلى رغم فوزها في المباراة الأولى على أستراليا 2-1، إلا أن فرنسا قدمت عرضا متوسطا، وسجلت هدفيها عبر ركلة جزاء لنجمها أنطوان غريزمان بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو، والنيران الصديقة لمدافع أستراليا عزيز بهيش خطأ في مرمى فريقه، مقابل هدف ميلي يديناك بركلة جزاء.

وقال ديديه ديشان المدرب الفرنسي عقب المباراة الأولى "أدرك جيدا أنه بإمكاننا ويتعين علينا تقديم الأفضل، وأن ما قدمناه أمام أستراليا لم يكن كافيا بالنظر إلى ما كان ينبغي علينا تقديمه، ولكن هذا لا يعني فقط المهاجمين الثلاثة" في إشارة لغريزمان وعثمان ديمبيلي، إضافة إلى كيليان مبابي، الذين لم يقدموا المتوقع منهم.

وتأمل فرنسا في تفادي ما حصل للمرشحين الآخرين للمنافسة على اللقب، لاسيما ألمانيا بطلة 2014 التي سقطت أمام المكسيك صفر-1، وتعثر إسبانيا والأرجنتين والبرازيل أمام البرتغال وإيسلندا وسويسرا على التوالي، لذلك فمواجهة البيرو فرصة كبيرة للفرنسيين لحسم التأهل مبكرا لاسيما في مواجهة منافس خسر مباراته الأولى في المونديال بعد انتظار 36 عاما، وذلك أمام الدنمارك في الجولة الأولى (صفر-1).

مداخلة محمد فرحات موفد فرانس 24 إلى موسكو حول مباراة فرنسا / البيرو

وقال الفرنسي رافايل فاران مدافع ريال مدريد الإسباني "قمنا بتقييم ما قدمناه في المباراة الأولى واتفق الجميع على أنه سيتعين علينا الرفع من قوتنا البدنية وتحسين مستوانا بشكل عام". وأضاف "المنتخبات الأخرى المرشحة للقب لم تفز وحتى أن بعضها خسر. أما نحن ففزنا، لكننا نعلم أن هناك أشياء يمكن تحسينها. نحن نعرف الاتجاه الذي نرغب في الذهاب إليه".

وبينما تملك فرنسا على الورق كل مقومات الحسم، ستكون البيرو أمام فرصة أخيرة لتفادي الخروج من البطولة التي عادت إليها للمرة الأولى منذ مونديال 1982. وكان البيروفيون المؤازرون بالآلاف من المشجعين الذين رافقوهم إلى روسيا، الطرف الأفضل أمام الدنمارك وأهدروا ركلة جزاء عبر صانع ألعابهم كريستيان كويفا.

ويتوقع أن يدفع مدرب المنتخب الأرجنتيني ريكاردو غاريكا، بالنجم والقائد المخضرم باولو غيريرو (34 عاما) كأساسي بعدما جلس على مقاعد البدلاء في المباراة الأولى كونه حصل على الضوء الأخضر للمشاركة في المونديال قبل انطلاقه بأيام قليلة، إثر قرار قضائي سويسري بتعليق عقوبة إيقافه على خلفية فحص منشطات أظهر وجود آثار كوكايين في جسده.

مطالبة غريزمان وبوغبا ومبابي بالمزيد

في المباراة الأولى، لم يقدم "الديوك" أداء يقنع بقدرتهم على الذهاب بعيدا. منذ الفوز المتواضع على أستراليا (2-1)، لم يخف ديشان مطالبته بالمزيد من لاعبيه النجوم أمثال أنطوان غريزمان وكيليان مبابي وبول بوغبا. وكرر ذلك الأربعاء بقوله "افتقدنا الحركة، الدينامية، السرعة. الخميس، يمكننا وعلينا أن نقوم بالأفضل للحصول على النتيجة نفسها".

وأقر ديشان بأن البيرو التي خسرت أمام الدنمارك بصعوبة صفر-1 في الجولة الأولى (وأهدرت ركلة جزاء)، ليست خصما سهلا، لاسيما وأنها تتمتع بـ"لاعبين جيدين جدا على المستوى الهجومي لكن أيضا في المباريات العشر الأخيرة، لم يتلق دفاعها سوى ثلاثة أهداف".

وفي المباراة الثانية من المجموعة، تسعى الدنمارك إلى مواصلة بدايتها الجيدة وتحقيق فوز ثان في المباراة ضد أستراليا وبلوغ الدور ثمن النهائي للمرة الثالثة في مشاركتها الخامسة في المونديال.

 
فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.