تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تحث مالي على إجراء تحقيق "شفاف" بعد اكتشاف مقابر جماعية

أ ف ب (أرشيف)

حثت الولايات المتحدة الخميس الحكومة المالية على إجراء تحقيق "موثوق به وشفاف" بعد إعلان حكومة باماكو الثلاثاء اكتشاف ثلاث مقابر جماعية تضم 25 جثة، واعتراف السلطات بتورط "بعض الأفراد" من الجيش.

إعلان

دعت واشنطن يوم الخميس سلطات مالي إلى إجراء تحقيق "موثوق به وشفاف" إثر العثور على25 جثة في ثلاث مقابر جماعية، وإقرار حكومة باماكو بتورط "بعض أفراد" الجيش.

وكانت وزارة الدفاع المالية قد أعلنت الثلاثاءأن عددا من جنودها تورطوا في "انتهاكات جسيمة" إثر العثور على مقابر جماعية في المنطقة الوسطى المضطربة، والتي شهدت أعمال عنف بين قوات الأمن ومتشددين إسلاميين. وقالت الوزارة في بيان "تؤكد وزارة الدفاع... وجود مقابر جماعية متورط فيها عدة أشخاص من القوات المسلحة المالية في انتهاكات جسيمة أسفرت عن حالات وفيات في نانتاكا وكوباكا في منطقة موبتي".

وعبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت في بيان عن "قلقها إزاء دور القوات العسكرية المالية في مقتل 25 شخصا". وقالت ناورت "نؤيد قرار وزير (الدفاع المالي) تيينا كوليبالي إجراء تحقيق على الفور"، كما حثت حكومة مالي على ضرورة ضمان إجراء هذا التحقيق "بشكل موثوق به وشفاف".

واعترضت منظمات حقوق الإنسان والسكان مرارا في الأشهر الأخيرة، على إعلان الجيش المالي "القضاء على إرهابيين "في وسط البلاد، ونددوا بعمليات إعدام خارج نطاق القضاء.

وشددت ناورت على أن "الولايات المتحدة ما زالت قلقة جدا إزاء تدهور الوضع الأمني في مالي والساحل .نحن نحض قوات الأمن والحكومة على اتخاذ الإجراءات الضرورية لاحترام حقوق الإنسان وحماية المدنيين وبناء الثقة والتصدي للتطرف العنيف".

وتعاني مالي من الاضطرابات منذ سيطر الطوارق وإسلاميون متشددون على الشمال في 2012 ثم تدخل الجيش الفرنسي بعده بسنة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن