تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إنقاذ مئات المهاجرين في عمليتين منفصلتين قبالة السواحل الإسبانية و الليبية

أ ف ب

أعلنت هيئة "سالفامينتو ماريتيمو" الحكومية الإسبانية عن إنقاذ 549 مهاجرا صباح السبت في ثلاث عمليات منفصلة أجراها جهاز الإنقاذ البحري الإسباني. من جهة أخرى، قالت البحرية الليبية إن خمسة مهاجرين من مصر والسودان ونيجيريا وتشاد، لقوا حتفهم، بينما تم إنقاذ 200 آخرين أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط على متن قاربين. وتأتي تلك العمليات قبيل قمة أوروبية مصغرة تستضيفها بروكسل الأحد لمناقشة أزمة الهجرة.

إعلان

تمكن جهاز الإنقاذ البحري الإسباني من إنقاذ 549 مهاجرا صباح السبت في ثلاث عمليات منفصلة، وفق ما أعلنت هيئة "سالفامينتو ماريتيمو" الحكومية الإسبانية

وتم إنقاذ 264 شخصا كانوا على متن 16 قاربا في مضيق جبل طارق وأنزلوا في مرفأي طريفة وبرباط في الأندلس، إضافة إلى 176 آخرين في البحر المتوسط بين جنوب إسبانيا وشمال المغرب و129 شخصا قبالة سواحل جزيرة كناريا الكبرى في المحيط الأطلسي.

وتأتي هذه العمليات بعد ستة أيام من استقبال فلنسيا سفينة "أكواريوس" التي أنقذت 629 مهاجرا قبالة السواحل الليبية وكانت إيطاليا ومالطا  قد منعتها من الرسو في موانئها.

قمة أوروبية مصغرة الأحد حول مسألة استقبال المهاجرين

وستكون مسألة استقبال المهاجرين التي تقسم الأوروبيين، محور قمة مصغّرة تعقدها 16 دولة أوروبية الأحد في بروكسل، مع امتناع دول مجموعة فيشيغراد (المجر وسلوفاكيا وبولندا وتشيكيا) عن المشاركة. ومن المفترض أن يتم التحضير في هذا اللقاء للقمة الأوروبية المرتقبة في 28 و29 حزيران/يونيو في بروكسل والتي ستخصص إلى أزمة الهجرة.

وهددت إيطاليا بعدم المشاركة في قمة الأحد ثم أكدت حضورها لكنها تريد "إسماع صوتها"، بحسب وزير الداخلية ماتيو سالفيني.

وتعتبر روما أن النص الذي أعدته باريس وبرلين يتناول مسألة حماية الحدود الأوروبية بشكل غير كاف ويركز على إعادة توزيع المهاجرين منذ لحظة وصولهم إلى أوروبا.

وتشارك إسبانيا التي قام رئيس حكومتها الجديد بيدرو شانشيز بمبادرة استقبال سفينة "أكواريوس"، في القمة. وتُعتبر الدولة الأوروبية الثالثة التي يدخل منها أكبر عدد من المهاجرين إلى أوروبا، بعد إيطاليا واليونان.

وقد وصل حوالي 12155 مهاجرا إلى إسبانيا بين الأول من كانون الثاني/يناير و20 حزيران/يونيو. وفي هذه الفترة، قضى 292 مهاجرا أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الإسبانية. وفي الحصيلة، لقي 960 مهاجرا حتفهم في المتوسط في هذه الفترة، بحسب منظمة الهجرة الدولية.

وفاة خمسة مهاجرين وإنقاذ 200 قبالة السواحل الليبية

من جهة أخرى، أعلنت البحرية الليبية السبت مقتل خمسة مهاجرين وإنقاذ 200 آخرين قبالة سواحل ليبيا أثتاء محاولتهم عبور البحر المتوسط باتجاه أوروبا على متن قاربين.

وقال الناطق باسم البحرية أيوب قاسم إن خمسة مهاجرين من السودان ونيجيريا وتشاد ومصر كانوا على متن المركب لقوا حتفهم.

وأوضح أنه تم إنقاذ 91 مهاجرا كانوا على متن قارب آخر في ذات المنطقة.

وتمكنت البحرية الليبية من اعتراض أو إنقاذ 900 مهاجر منذ الأربعاء مع تزايد محاولات عبور المتوسط جراء تحسن أحوال الطقس.

ويتم عادة في هذه الحالات نقل المهاجرين إلى مراكز احتجاز بانتظار ترحيلهم.

وتعد ليبيا بوابة عبور لآلاف المهاجرين الذين يأملون بالوصول إلى أوروبا رغم أن المئات يغرقون كل عام خلال الرحلة.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.