تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

تونس: نهاية الاستقطاب الثنائي؟

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أفريقيا: بعد خسارة الوداد البيضاوي حامل اللقب، من يفوز بالكأس؟

للمزيد

ثقافة

تونس.. موسيقى الراب العالمية باللغة الأمازيغية

للمزيد

أنتم هنا

من "غرانفيل" إلى "اتريتا".. مدن ساحلية نورماندية

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. مبيعات السيارات تشهد تراجعا في النصف الأول من العام!!

للمزيد

ضيف الاقتصاد

خطة عمل متكاملة لدعم تواجد تونس في السوق الأفريقية

للمزيد

ريبورتاج

الحركى يطالبون فرنسا بتعويضات مادية بسبب معاناتهم!!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. هجرة أعداد غير مسبوقة من الأطباء!!

للمزيد

ريبورتاج

أهل الموصل.. التوق إلى حياة كريمة بعد الحرب

للمزيد

أوروبا

قمة أوروبية طارئة بين زعماء الاتحاد لعقد محادثات بشأن ملف الهجرة الشائك

© أ ف ب/أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 24/06/2018

تعقد الأحد في العاصمة البلجيكية بروكسل قمة أوروبية طارئة بين زعماء الاتحاد الأوروبي لمناقشة قضية الهجرة الشائكة التي تزرع الانقسام بين القادة الأوروبيين. ويواجه عدد من القادة ضغوطا شعبية بشأن توزيع حصص طالبي اللجوء واستقبالهم في بلادهم.

يلتقي زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الأحد في محاولة لتجاوز خلافاتهم العميقة بشأن الهجرة وهي قضية تثير انقساما فيما بينهم منذ سنوات وتشكل الآن تهديدا جديدا للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

على الرغم من أن عدد الذين وصلوا عبر البحر المتوسط لا يمثل سوى جزء بسيط فقط من عدد من وصلوا إلى أوروبا في 2015 والذي تجاوز مليون شخص، فقد أظهر استطلاع حديث للرأي أن الهجرة تمثل أهم ما يشغل مواطني الاتحاد الأوروبي البالغ عدد 500 مليون نسمة.

ويخوض زعماء الاتحاد الأوروبي الذين يواجهون ضغوطا شديدة من الناخبين في بلادهم معارك شرسة بشأن كيفية توزيع حصص طالبي اللجوء في الاتحاد.

ونظرا لعدم تمكنهم من الاتفاق، فقد زاد هؤلاء الزعماء من القيود على اللجوء وشددوا الإجراءات على حدودهم الخارجية لتقليص عدد من يُسمح لهم بالدخول.

رد فعل إيطالي غاضب من تصريحات ماكرون بشأن الهجرة

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن 41 ألف لاجئ ومهاجر فقط دخلوا الاتحاد الأوروبي عبر البحر هذا العام حتى الآن.

ولكن هذه القضية تمثل مكسبا أو خسارةً في الانتخابات بالنسبة للساسة عبر الاتحاد الأوروبي من إيطاليا حتى المجر مع تفضيل الناخبين للمرشحين المدافعين عن اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن الهجرة.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم السبت إن فرنسا تؤيد فرض عقوبات مالية على دول الاتحاد الأوروبي التي ترفض قبول مهاجرين ممن يحق لهم الحصول على اللجوء.

وتواجه ميركل ضغوطا لأن حليفها منذ فترة طويلة، وهو حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري هدد ببدء إبعاد كل طالبي اللجوء عند الحدود الألمانية والذين سجلوا أسماءهم بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي مالم يتوصل الاتحاد لاتفاق بشأن توزيعهم بشكل أكثر عدالة.

 

فرانس 24/رويترز

نشرت في : 24/06/2018

  • هجرة

    إنقاذ مئات المهاجرين في عمليتين منفصلتين قبالة السواحل الإسبانية و الليبية

    للمزيد

  • المجر

    المجر: البرلمان يقر سلسلة قوانين تجرم المنظمات التي تساعد المهاجرين

    للمزيد

  • تونس

    تونس: توقيف منظم رحلة غرق مركب مهاجرين نحو أوروبا

    للمزيد