تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مونديال 2018

مونديال روسيا: منتخب ألمانيا حامل اللقب يودع المنافسة من الدور الأول بعد خسارته أمام كوريا الجنوبية

حسرة لاعبي ألمانيا إثر خروجهم من مونديال روسيا.
حسرة لاعبي ألمانيا إثر خروجهم من مونديال روسيا. أ ف ب

ودع منتخب ألمانيا حامل اللقب كأس العالم 2018 من الدور الأول إثر الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة التي جرت ظهر الأربعاء والتي شهدت خسارة "المانشافت" أمام كوريا الجنوبية صفر-2 وفي الوقت ذاته فوز السويد على المكسيك 3-صفر، ليتأهل المنتخبان الأخيران للدور ثمن النهائي. ونتجه نحو مواجهة نارية بين المكسيك والبرازيل في الدور المقبل.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى روسيا

مفاجأة من العيار الثقيل! من كان يتوقع خروج ألمانيا حاملة اللقب من مونديال روسيا من الدور الأول وفي مجموعة كانت في متناولها؟ لقد ودع منتخب "المانشافت" كأس العالم 2018 من الباب الضيق إثر الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السادسة التي جرت ظهر الأربعاء، والتي شهدت خسارة لاعبي جواكيم لوف أمام كوريا الجنوبية صفر-2 وفي الوقت ذاته فوز السويد على المكسيك بثلاثية نظيفة.

وعلى أثر هاتين النتيجتين، ترشحت السويد لمواجهة صاحب المركز الثاني من المجموعة الخامسة، والذي من المرجح أن يكون سويسرا، فيما ستخوض المكسيك مباراة نارية أمام متصدر هذه المجموعة، وهو على الأرجح البرازيل.

وكانت الأمور في هذه المجموعة قبل مباريات الجولة الأخيرة موزعة على الشكل التالي: المكسيك في الصدارة بست نقاط وفارق أهداف إيجابي (2)، وخلفها ألمانيا والسويد متعادلتان في كل المستويات، سواء في عدد النقاط (3) أو عدد الأهداف المسجلة لها وعليها، فيما احتلت كوريا الجنوبية المركز الأخير من دون أي نقطة.

وبالتالي كان التأهل متاحا للألمان وللسويد على حد سواء، وحتى في بعض الحالات المجنونة للكوريين.

للمزيد: اطلع على ملفنا الخاص بكأس العالم 2018 بروسيا

وكما كان متوقعا، فرضت ألمانيا سيطرة شاملة، وبلغت نسبة امتلاكها للكرة في الشوط الأول 71 بالمئة، وشنت عدة هجمات خطرة على مرمى منافسها، لكن فشل في تحويلها إلى أهداف. واقترب المهاجم الشاب فيرنر من هز الشباك الكوري الجنوبي إثر ضربة حرة إلا أن القائم أناب عن الحارس شو (43).

ومنع الحارس شو ألمانيا من بلوغ شباكها مرة أخرى بعد تألقه ورده لرأسية غوريتزكا إثر تمريرة من كميش على الجهة اليسرى (48). ثم أضاع فيرنر فرصة سانحة لـ"المانشافت" في الدقيقة 50 عندما تلقى تمريرة من صانع الألعاب مسعود أوزيل ليسدد خارج المرمى.

وفي تلك الأثناء، سجلت السويد هدفا أولا في الدقيقة 50 عن طريق أوغستنسن بتسديدة قوية أمام الحارس شيشاريتو، لتكون بذلك متأهلة لثمن النهائي برفقة المكسيك. ثم هدفا ثانيا بركلة جزاء حولها القائد غرانغفيست في الدقيقة 61.

وأهدر البديل ماريو غوميز الذي دخل في مكان سامي خضيرة فرصة أخرى في الدقيقة 71 بضربة رأسية. وفي المباراة بين السويد والمكسيك أحرز السويديون هدفا ثالثا سجله المدافع ألفاريز في مرماه عن طريق الخطأ (74) لينفردوا بالصدارة.

واستمر مهرجان الفرص الضائعة من الجانب الألماني لغاية النهاية، إذ أهدر المدافع ماتس هاملز هدف الفوز في الدقيقة 86 بعد أن سدد خارج المرمى وقد كان منفردا بالحارس شو. وأضاع هاملز فرصا أخرى في الوقت بدل الضائع.

وقد انهارت آمال زملاء البديل توماس مولر بعدما سجلت كوريا الجنوبية هدفين عن طريق كيم (93) وسون (96).

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن