تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

كرة القدم.. ومن الحب ما قتل؟

فرانس24

يفترض أنها شعبية لكن من يديرها هم من أغنى أثرياء العالم وملوكه وقادته. تصرف عليها الملايين. طائرات وفنادق، ملابس ومدربون وملاعب. فيما تتجمع من أجلها حشود تغلب في أعدادها أتباع الأديان وجماهير الأحزاب. أتحدث عن كرة القدم! لعبة تمكنت من عبور حدود البلدان واختلافاتها الثقافية فجمعت كل الجنسيات على مدرجاتها. لكنها وفي الوقت عينه فرقت بين الشعوب وخلقت عداوات بين الدول وتسببت بموت المئات وكانت في أكثر من محطة تاريخية مرتعا لفضائح الفساد على أشكاله. كرة القدم، لعبة درسها علماء النفس والاجتماع واستعملتها الأنظمة وصلت من أجل منتخباتها أمم. فهل تخطت كرة القدم كونها مجرد رياضة؟ وما الذي يدفع البعض إلى عشقها حد الهوس فيما يتطير منها آخرون ويعتبرونها ملاذا للغوغاء؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.