ظريف يصف محاولة الهجوم على تجمع لحركة ايرانية معارضة في فرنسا بأنها "عملية مزيفة"

إعلان

طهران (أ ف ب) - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاثنين ان خطة الهجوم ضد تجمع لحركة معارضة ايرانية السبت في باريس "عملية مزيفة" تهدف الى الاضرار بالجمهورية الاسلامية.

وكتب ظريف على تويتر ان "ايران تدين صراحة العنف والارهاب في كل مكان، وهي مستعدة للتعاون مع جميع الأطراف لكشف المؤامرات الشريرة والعمليات المزيفة".

وتابع وزير الخارجية الذي يرافق الرئيس حسن روحاني في زيارته الرسمية الى سويسرا الاثنين "عندما ندرس زيارة رئيس الجمهورية الى أوروبا، تثار العمليات المزعومة ضد ايران ويتم اعتقال +المتآمرين+".

واعلنت السلطات البلجيكية الاثنين احباط محاولة لتفجير يستهدف تجمعا السبت في ضواحي باريس الشمالية لحركة "مجاهدي خلق" المحظورة في ايران والقت القبض في بروكسل على بلجيكيين من اصل ايراني هما رجل وزوجته لحيازتهما متفجرات.

وشارك نحو 25 الف شخص في التجمع بالاضافة الى شخصيتين مقربتين من الرئيس الاميركي دونالد ترامب هما رئيس مجلس النواب السابق نيوت غينغريتش ورئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني.

ووجهت بروكسل الاثنين الى الزوجين تهمة "محاولة ارتكاب هجوم ارهابي والاعداد لجريمة إرهابية".

واسفر تحقيق بالتعاون مع السلطات القضائية الفرنسية والالمانية عن اعتقال ثلاثة من المشتبه بهم في فرنسا ودبلوماسي ايراني يعمل في النمسا.

واطلقت السلطات الفرنسية في وقت لاحق شخصين ووضعت الثالث قيد الاحتجاز.

ويتزامن اعلان السلطات البلجيكية مع زيارة يقوم بها الرئيس روحاني الى اوروبا للحفاظ على الاتفاق حول النووي الايراني الموقع عام 2015 بعد انسحاب الولايات المتحدة في ايار/مايو من هذا الاتفاق.

وبعد سويسرا يومي الاثنين والثلاثاء، سيتوجه روحاني الى فيينا الاربعاء.