غرفة التجارة الاميركية تقول ان صادرات بقيمة 75 مليار دولار معرضة للرسوم

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - ذكرت غرفة التجارة الاميركية الاثنين ان الشركاء التجاريين للولايات المتحدة ردوا على الهجوم التجاري الذي شنه الرئيس دونالد ترامب بفرض رسوم على صادرات اميركية بقيمة 75 مليار دولار، ما يدفع شركات محلية الى الاستغناء عن موظفين.

والاثنين واصلت الادارة الدفاع عن الحرب التجارية المتعددة الاطراف التي تخوضها، حيث قال وزير التجارة ويلبر روس ان اكبر اقتصاد في العالم قوي بما يكفي لمواجهة الضربات الاقتصادية.

ومن المقرر ان يبدأ الجمعة سريان الرسوم الاميركية المرتفعة على واردات صينية بقيمة تزيد عن 30 مليار دولار، ردا على سرقة الصين المزعومة للملكية الفكرية الاميركية.

وردت كندا من ناحيتها على فرض واشنطن رسوم على وارداتها من الفولاذ والالمنيوم بفرض رسوم على سلع اميركية بقيمة 12,6 مليار دولار ابتداء من الاحد. واستهدفت اوتاوا الفولاذ والالمنيوم الاميركي اضافة الى سلع من مناطق حساسة سياسيا مثل عصير البرتقال من فلوريدا والبوربون من كنتاكي.

وصرح توماس دوهانهيو رئيس غرفة التجارة الاميركية الاثنين ان الرسوم "هي ضرائب ترفع الاسعار على الجميع".

وابرزت الغرفة الصادرات المهددة من ولايات دعمت الرئيس ترامب في فوزه في الانتخابات الرئاسية في 2016 وقالت انها تواجه عقوبات من شركاء الولايات المتحدة التجاريين وهي كالتالي: 2,3 مليار دولار من سلع الفولاذ والالمنيوم والسيارات في متشيغين، و1,7 مليار دولار من سلع الفولاذ والحديد والقهوة والمخبوزات في بنسلفانيا، و1 مليار دولار من الجبن وورق التواليت والجنسينغ من وسيكونسون.

كما نشرت الغرفة خريطة تفاعلية على الانترنت تظهر تأثير النزاع التجاري على جميع الولايات الخمسين.

الا ان روس اكد لشبكة سي ان بي سي ان الاقتصاد الاميركي لم يظهر مؤشرات على التباطؤ بسبب العوائق التجارية الجديدة، واضاف "ولذلك اعتقد ان المزاعم من ان السماء ستسقط على الارض هي سابقة لاوانها وربما لا تكون دقيقة".