مقتل شخص وفقدان 18 آخرين اثر غرق مركب مهاجرين قبالة سواحل ماليزيا

إعلان

كوالالمبور (أ ف ب) - لقى شخص مصرعه وفقد اثر 18 آخرين بعد أن غرق مركب كان على متنه عشرات المهاجرين الاندونيسيين في بحر الصين الجنوبي قبالة السواحل الماليزية، على ما قال مسؤولون الاثنين.

وكان المركب يقل 44 شخصا عندما انقلب مساء الاحد قبالة سواحل ولاية جوهور في جنوب ماليزيا، بينما كان في طريقه الى ماليزيا من جزيرة بتام الاندونيسية.

وأفاد المسؤول الكبير في خفر السواحل الماليزيين سانيفه يوسف وكالة فرانس برس أنه تم العثور على جثة امرأة غارقة، فيما تم انقاذ 25 شخصا اخرين.

وتابع أن "هناك 18 شخصا مفقودا. لا نزال نقوم باعمال البحث والإغاثة".

وابدى سانيفه اعتقاده ان الزورق كان محملا بأكثر من طاقته وانقلب بسبب الطقس السيئ.

وذكرت قوات خفر السواحل الماليزيين في بيان أن نحو 150 عنصرا في الوكالات الحكومية المختلفة مزودين بسبعة مراكب وسفن وطائرة مروحية يقومون باعمال البحث في مساحة 150 ميلا بحريا مربعا.

ويقوم المهاجرون الاندونيسيون غير الشرعيين برحلات محفوفة بالمخاطر على متن مراكب صغيرة متداعية إلى ماليزيا للبحث عن فرص عمل، خصوصا في قطاعي البناء والزراعة.

وفي كانون الثاني/يناير 2017، غرق أكثر من 12 اندونيسيا بعد غرق مركب كانوا يستقلونه قبالة السواحل الماليزية بسبب الامواج العالية.