مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بعد تسلله من غزة

إعلان

القدس (أ ف ب) - قتل فلسطيني الاثنين وأصيب آخر واعتقل ثالث حين فتح الجنود الإسرائيليون الاثنين النيران على أربعة فلسطينيين تسللوا من قطاع غزة ساعين لاحراق موقع غير مأهول للقناصة الإسرائيليين، وفق ما اعلن الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان إن القوات حددت موقع التسلل وتعقبت المتسللين "فيما كانت تطلق النيران عليهم".

وتابع انه نتيجة لذلك، قتل فلسطيني وأصيب آخر تم نقله لتلقي العلاج، واعتقل ثالث لاستجوابه.

ويعتقد ان الشخص الرابع عاد ادراجه إلى غزة بعد ان أصيب بجروح في اطلاق النار الذي وقع في مدينة رفح في جنوب القطاع المحاصر.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن جنوده سمعوا طلقات نار تطلق صوبهم اثناء الحادث، لكن دون ان يصاب أي منهم.

وقتل 138 فلسطينيا على الأقل منذ بداية التظاهرات الاحتجاجية في المنطقة الحدودية من قطاع غزة في 30 آذار/مارس في ذكرى يوم الأرض.

والسبت، شيع الاف الفلسطينيين فتى وشرطياً قتلا برصاص الجيش الإسرائيلي الجمعة خلال مواجهات في المنطقة الحدودية جنوب قطاع غزة أصيب خلالها أكثر من 400 فلسطيني بجروح.

شيع الفتى ياسر ابو النجا الذي كان في الحادية عشرة من عمره وهو ابن قائد في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في خان يونس في جنازة شارك فيها قادة الحركة وقيادات الفصائل الفلسطينية وسط دعوات الى "الانتقام".