واشنطن تحاول منع شركة "تشاينا موبايل" من دخول الاسواق الاميركية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أوصت وزارة التجارة الاميركية الاثنين بعدم السماح لشركة "تشاينا موبايل" بتقديم خدمات هاتفية في الاسواق الاميركية وذلك لمبررات متعلقة بالامن القومي.

والتوصية هي الحادث الاخير في الخلاف التجاري المتزايد بين ادارة الرئيس دونالد ترامب والصين.

ومن المتوقع ان يبدأ العمل الجمعة بتعرفات جمركية أميركية على منتجات صينية بقيمة مليارات الدولارات، توعدت بكين بالرد عليها.

وصرح مساعد وزير التجارة الاميركي ديفيد ريدل في بيان الاثنين "بعد مشاورات وافية مع +تشاينا موبايل+ لم يكن من الممكن تبديد المخاوف المتعلقة بالمخاطر المتزايدة حول الامن القومي وتطبيق القانون الاميركي".

وتابع ريدل ان هيئة الاتصالات الوطنية والاعلام التابعة لوزارة التجارة أوصت لجنة الاتصالات الفدرالية برفض طلب "تشاينا موبايل" لتقديم خدمات هاتفية بين الولايات المتحدة ودول أخرى.

وكانت الولايات المتحدة عاقبت شركة "زد تي ايه" الصينية لاتصالات من خلال منع شركات أميركية من بيعها مكونات أجهزة كمبيوتر وبرامجيات على مدى سبع سنوات، لاتهامها ببيع منتجات بشكل غير شرعي الى ايران وكوريا الشمالية.

وأقرت "زد تي ايه" بالقيام بذلك في اذار/مارس من العام الماضي وفرضت عليها غرامات قيمتها 1,2 مليار دولار.

وخففت الولايات المتحدة في حزيران/يونيو الماضي العقوبات على "زد تي ايه" لانقاذها من الإفلاس، لقاء دفعها غرامة إضافية بقيمة 1,4 مليار دولار، الا ان مجلس الشيوخ الاميركي تحدى ادارة ترامب وصوّت باعادة فرض الحظر.