ماكرون يدعو في لاغوس افريقيا واوروبا الى حلول "تفيد الجميع" في ملف الهجرة

إعلان

لاغوس (أ ف ب) - دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون افريقيا واوروبا الى ايجاد حلول "تفيد الجميع" خصوصا حول ملف الهجرة وذلك في كلمة أمام 300 مستثمر شاب في اليوم الثاني من زيارته نيجيريا.

وشرح ماكرون الذي قال ان القارتين يربطهما "مصير مشترك" رؤيته ازاء "أزمة المهاجرين" التي يمر بها الاتحاد الاوروبي حاليا والتي لا بد من تسويتها "على المدى البعيد" في افريقيا.

وأوضح ماكرون بالانكليزية في احد الفنادق الكبرى في لاغوس "علينا مقاومة العواطف على المدى القصير ... والعمل مع الحكومات الافريقية".

واضاف "الرد المستديم هو بناء مستقبل أفضل" في الدول الافريقية مثل السنغال وساحل العاج ونيجيريا حيث يرحل الشباب "لعدم توافر فرص اقتصادية" على قوله. وتابع ان "اوروبا لا يمكنها استقبالهم كلهم"، بينما "نحن بحاجة الى ان يحقق الافارقة النجاح في افريقيا".

وشدد ماكرون مجددا على ضرورة فرض قيود ديموغرافية في الدول حيث تنجب النساء "سبعة أو ثمانية أطفال" ومكافحة "كل المهربين" الذين يقيمون "علاقات وثيقة مع الارهابيين" الناشطين في منطقة الساحل.

وكان ماكرون دشن صباحا المركز الفرنسي في لاغوس ضمن شبكة تضم 832 مدرسة لاكثر من 500 الف تلميذ في العالم.