التحالف في اليمن يعلن اسقاط طائرة دون طيار للمتمردين فوق عدن

إعلان

دبي (أ ف ب) - أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن الخميس اسقاط طائرة من دون طيار فوق معسكر تابع له في محافظة عدن الجنوبية، مقر الحكومة المعترف بها، أطلقها المتمردون الحوثيون.

وقال مصدر في التحالف لوكالة فرانس برس عبر الهاتف مشترطا عدم كشف هويته ان طائرة من دون طيار "تم اسقاطها فوق معسكر في عدن".

وذكر المتمردون من جهتهم عبر قناة "المسيرة" المتحدثة باسمهم ان "سلاح الجو المسير يستهدف بغارات مقر قيادات تحالف العدوان في معسكر البريقة بعدن".

وأضافوا في تغريدات نشرها حساب "المسيرة" على تويتر "على العدو أن يعيد حساباته فالأيام القادمة حبلى بالمفاجآت".

وكان المتمردون شنوا هجمات ضد مواقع للقوات الحكومية اليمنية، وكذلك ضد أهداف في السعودية بينها مطار أبها في جنوب المملكة، لكن التحالف أعلن التصدي لها.

ويقول التحالف ان المتمردين الشيعة يحظون بدعم عسكري من ايران التي تؤكد في المقابل ان دعمها للحوثيين ينحصر بالسياسة. ويشير التحالف الى ان الطائرات من دون طيار ايرانية الصنع.

وتتمتع الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف، بنفوذ عسكري كبير في عدن حيث المقر الموقت للحكومة وحيث يقيم حاليا الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي.

وتقود الامارات منذ أسابيع القوات الموالية للحكومة في معاركها ضد المتمردين عند الساحل الغربي لليمن المطل على البحر الاحمر، باتجاه مدينة الحديدة الاستراتيجية الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء والحديدة على بعد 150 كلم.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص بينهم نحو 2200 طفل، بحسب منظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة للطفولة "يونيسف"، في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.

ومن المتوقع أن يعلن المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفيث في جلسة لمجلس الامن الدولي الخميس نتائج مباحثات أجراها مع اطراف النزاع هذا الاسبوع بهدف احياء محادثات السلام في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.