القوات الاميركية لا تنوي مغادرة المانيا (البيت الابيض)

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - اكد البيت الابيض الخميس انه لا توجد خطط لسحب او نقل القوات الاميركية المتمركزة في المانيا وان هذه المسألة لن تكون على اجندة قمة حلف شمال الاطلسي التي ستعقد الاسبوع المقبل.

وذكر مسؤول بارز في الادارة الاميركية طلب عدم الكشف عن هويته "ليس هناك اي حديث عن اي تغيير للقوات في المانيا او اي شيء قد يغير القوة المؤلفة من 32 الف عسكري الذين نحتفظ بهم في المانيا".

وتتمركز القوات الاميركية في المانيا منذ الحرب العالمية الثانية، وتشكل المانيا القاعدة الخلفية للعمليات الاميركية في افريقيا والشرق الاوسط.

وكانت صحيفة واشنطن بوست ذكرت مؤخرا ان البنتاغون يدرس تكلفة نقل او سحب القوات التي تعتبر الاكبر خارج الولايات المتحدة.

ونفى البنتاغون اي حديث عن الانسحاب وقال ان الوزارة تراجع باستمرار تمركز قواتها وتجري تحليلا لدراسة جدوى الكلفة وأن ذلك "ليس شيئا جديدا".

وكتب الرئيس دونالد ترامب الذي سيتوجه الى بروكسل للمشاركة في قمة حلف شمال الاطلسي (11و12 تموز/يوليو)، الى عدد من الدول الاعضاء في الحلف ومن بينها المانيا يذكرها بالتزامها بزيادة نفقاتها الدفاعية الى 2% على الاقل من اجمالي ناتجها المحلي بحلول 2024.

وعقب القمة سيتوجه ترامب الى بريطانيا ثم الى هلسنكي للقاء وجها لوجه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.