بوينغ وامبراير توقعان شراكة استراتيجية (بيان)

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت شركتا صناعة الطيران "بوينغ" و"امبراير" الخميس أن الشركة الأميركية ستستحوذ على أنشطة نظيرتها البرازيلية التجارية التي تقدر قيمتها بنحو 4,75 مليار دولار في تحرك سيسمح لها بالتنافس بشكل أكثر فعالية في سوق الطائرات المتوسطة المدى.

وتتبع الخطوة شراكة استراتيجية مشابهة بين "ايرباص"، منافسة بوينغ الأبرز، و"بومباردييه" الكندية في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

وبموجب بنود الاتفاق، ستقيم الشركتان مجموعة مشتركة ستمتلك بوينغ فيها حصة نسبتها 80 بالمئة تقدر قيمتها بنحو 3,8 مليون دولار وامبراير 20 بالمئة، وفق بيان صدر عن الشركتين الخميس.

ويتوقع أن تولد الشراكة المقترحة أرباحا سنوية مشتركة تقدر قيمتها قبل اقتطاع الضرائب بنحو 150 مليون دولار بحلول العام الثالث.

وقال رئيس بوينغ دينيس مويلنبرغ "عبر عقد هذه الشراكة الاستراتيجية، سنكون في موقع مناسب لتحقيق مكاسب مهمة لزبائن الشركتين وموظيفهما ومالكي الأسهم فيهما وكذلك لكل من البرازيل والولايات المتحدة".

من جهته، أعلن رئيس امبراير باولو سيزار سيلفا أن الشراكة تشكل "دورة ايجابية" بالنسبة لقطاع الطيران في البرازيل حيث تزيد احتمالات البيع والانتاج وهو ما يعود بالفائدة على مالكي الأسهم والموظفين.

وذكر البيان أن العمل جار على استكمال التفاصيل المالية والتشغيلية، وهي عملية قد تستمر على مدى عدة أشهر قد يتم بعدها عرض الاتفاق للموافقة على مالكي الأسهم والجهات المنظمة بما فيها الحكومة البرازيلية.

ويتوقع إتمام التسوية بحلول نهاية العام 2019.

وتأسست امبراير -- ثالث أكبر مصنع للطائرات في العالم -- كمجموعة حكومية في 1969 قبل أن تتم خصخصتها عام 1994، رغم أن الحكومة البرازيلية احتفظت بحقها في اتخاذ القرارات الاستراتيجية للشركة.