مونديال 2018: فيرمينو ورقة احتياطية رابحة في الهجوم البرازيلي

إعلان

قازان (روسيا) (أ ف ب) - كان روبرتو فيرمينو ليلعب أساسيا في صفوف أغلب المنتخبات المتأهلة الى الدور ربع النهائي لكأس العالم في كرة القدم في روسيا، لكن كثرة المهاجمين في تشكيلة المنتخب البرازيلي تضع مدربه تيتي في حيرة من أمره لاختيار الاساسيين. مهاجم ليفربول الانكليزي هو الورقة الرابحة في دكة بدلاء السيليساو.

عندما عدد النجم البرازيلي السابق راي لوكالة فرانس برس أسماء اللاعبين الذين يجب أن يكونوا في قمة مستواهم لمساعدة البرازيل على إحراز اللقب العالمي السادس في تاريخها، ذكر بالطبع نيمار، فيليبي كوتينيو، ويليان، مارسيلو (وكلهم من الاساسيين)... والبديل روبرتو فيرمينو!

قال نجم باريس سان جرمان السابق وبطل العالم 1994 "هم لاعبون من المستوى العالي جدا (...) إذا كنا نريد أن نكون ابطالا للعالم، فإن هؤلاء اللاعبين يجب أن يكونوا مهمين أيضا".

حتى فيرمينو؟ لم يلعب أساسيا في التشكيلة حيث يفضل عليه تيتي مهاجم مانشستر سيتي الانكليزي الواعد غابريال جيزوس الذي بدأ كل مباريات المنتخب البرازيلي في المونديال الحالي. لكن فيرمينو صاحب الابتسامة الدائمة، دخل بديلا في ثلاث من المباريات الأربع للبرازيل في المونديال الروسي، وسجل الهدف الثاني ضد المكسيك (2-صفر) في ثمن النهائي.

يقدم فيرمينو، المهاجم الذي سجل سبعة أهداف في 24 مباراة دولية، الكثير لفريقه بقدرته على التحرك، ونشاطه ما بين الخطوط، وقدرته على إزعاج المنافسين في الانطلاق بهجمات.

يلقب فيرمينو باللاعب "النشيط جدا"، ويؤكد انه لا "يرغب في التوقف" عن الحركة. روى لصحيفة "دايلي مايل" الانكليزية أواخر عام 2016 "ثمة أوقات أحب أن أكون مرتاحا فيها، لكنني دائم الحركة وهذا هو الحال مذ كنت صغيرا. في الوقت الحالي، هذه هي الطريقة الوحيدة للعب كرة القدم".

- "نتحرك جميعا" -

يضيف المهاجم السابق لهوفنهايم الألماني والمنضم صيف 2015 الى ليفربول مقابل 40 مليون يورو، ان "مدربنا (في ليفربول الالماني يورغن كلوب) يريد منا جميعا أن نتحرك. لا نتوقف، أبدا. هكذا يرى الأشياء وهذه هي الطريقة التي أحب أن العب بها، أن أكون دائم الحركة".

يحظى المهاجم البالغ من العمر 26 عاما بتقدير كبير من كلوب. وفي موسم تألق فيه زميلاه في خط هجوم الفريق الانكليزي، المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه، لم يغب فيرمينو عن المشهد، اذ هز الشباك 27 مرة بينها 10 اهداف في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

قال كلوب في اواخر نيسان/ابريل الماضي عندما مدد فيرمينو عقده مع ليفربول حتى 2023 "انه لاعب كرة قدم من الرأس الى أخمص القدمين. يحب أن يلعب، والعمل القذر لا يزعجه وهذا أمر مهم"، مضيفا "هذا التمديد، هو خبر مهم جدا بالنسبة لنا، إنه أمر رائع حقا".

وتابع كلوب "نلعب كرة القدم لنحصل على فرصة جعل زملائنا أفضل على أرضية الملعب، ولكي يساعدوننا على ان نصبح أفضل لاعب يمكن ان تكونه. الامر بهذه البساطة".

يبدو ان هذه المقولة تنطبق على فيرمينو، "الاحتياطي الفائق" في خدمة المجموعة والمستعد دائما لإنهاك دفاعات المنافسين لتسليط الضوء على زملائه، والمنتظر ان يقوم بالأمر نفسه في مواجهة الدفاع البلجيكي خلال مباراة المنتخبين الجمعة في الدور ربع النهائي لمونديال 2018.