مونديال 2018: لوفرن يرى جيل مودريتش قادرا على تخطي جيل شوكر

إعلان

سوتشي (روسيا) (أ ف ب) - اعتبر لاعب المنتخب الكرواتي لكرة القدم ديان لوفرن الخميس ان الجيل الحالي بقيادة لوكا مودريتش، قادر في مونديال روسيا 2018، على تحقيق انجاز أفضل من الذي حققه جيل عام 1998 بقيادة دافور شوكر.

وبلغت كرواتيا في كأس العالم 1998 في فرنسا الدور نصف النهائي، علما انها كانت تشارك للمرة الأولى كدولة مستقلة. الا ان المنتخب الأبيض والأحمر خسر في نصف النهائي أمام فرنسا (1-2) وأنهى البطولة في المركز الثالث، بقيادة شوكر الذي يتولى حاليا رئاسة الاتحاد المحلي.

وفي مونديال روسيا، وصل المنتخب الكرواتي الى الدور ربع النهائي حيث يلاقي روسيا المضيفة السبت في سوتشي، وذلك بعدما تصدر المجموعة الخامسة التي ضمت المنتخب الأرجنتيني ونجمه ليونيل ميسي.

وتفوق مودريتش ورفاقه الموهوبين من طينة ايفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش والحارس دانيال سوباشيتش، في ثمن النهائي على الدنمارك بركلات الترجيح 3-2 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

وقال لوفرين قبل يومين من مواجهة روسيا "نحترم جيل 1998. هو المنتخب الكرواتي الذي حقق أكبر نجاح حتى الآن (في كأس العالم) ورفعوا سقف التحدي عاليا جدا، لدرجة ان أحدا لم يماثله منذ 20 عاما".

وأضاف "الا ان تشكيلتنا الحالية قوية جدا، ولدينا فرصة تخطي ذاك الجيل".

وقدم المنتخب الكرواتي أداء من الأفضل بين المنتخبات المشاركة في الدور الأول، وتصدر مجموعته بالعلامة الكاملة بعدما فاز على نيجيريا 2-صفر وعلى الأرجنتين 3-صفر وعلى ايسلندا 2-1.

واعتبر لوفرن لاعب نادي ليفربول الانكليزي، ان الفوز بركلات الترجيح على الدنمارك شمل "الكثير من الصعود والهبوط".