إنفانتينو يدعو الفتيان التايلانديين العالقين في كهف الى نهائي المونديال

إعلان

موسكو (أ ف ب) - دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو الصبيان في فريق كرة قدم تايلاندي العالقين في كهف الى حضور المباراة النهائية لكأس العالم.

وامل إنفانتينو ان يتم انقاذ الصبيان العالقين منذ اسبوعين بسبب ارتفاع منسوب المياه، في الوقت المناسب لكي يأتوا الى موسكو لحضور المباراة النهائية في 15 تموز/يوليو.

وكتب في رسالة موجهة الى رئيس الاتحاد التايلاندي "في حال كما نأمل جميعا سيجتمع الاطفال مع عائلاتهم في الايام المقبلة ويسمح لهم وضعهم الصحي بالسفر، يسر الفيفا ان يدعوهم لحضور المباراة النهائية لكأس العالم 2018 كضيوف لنا".

واكد "اتمنى من كل قلبي ان يتمكنوا من الانضمام الينا في المباراة النهائية في لحظة اتحاد واحتفال".

وكان الفتيان البالغة أعمارهم بين 11 عاما و16 دخلوا مع مدرّبهم لكرة القدم إلى مغارة تهام لوانغ الواقعة شمال تايلاند عند الحدود مع بورما ولاوس، مساء الثالث والعشرين من حزيران/يونيو بعد إنهاء تدريبهم الرياضي.

وأثناء وجودهم في داخلها، هطلت أمطار موسمية غزيرة أغرقت أجزاء منها.