بوتين يرى "اتجاهات ايجابية" في قطاعات رئيسية في الاقتصاد الروسي

إعلان

موسكو (أ ف ب) - أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس خلال ترؤسه اجتماعا للحكومة ان هناك "اتجاهات ايجابية" في قطاعات رئيسية في الاقتصاد الروسي، داعيا في الوقت نفسه الى "تحسين نوعية حياة الناس".

وقال بوتين في تصريحات بثها التلفزيون إن "وضع الاقتصاد الكلي في بلدنا خلال الاشهر الاربعة الماضية مستقر في الاجمال. هناك اتجاهات ايجابية يمكن ملاحظتها في قطاعات رئيسية".

لكن الرئيس الروسي حذر من ان هذا المنحى الايجابي "يجب ان لا يجعلنا نتراخى".

وأضاف "علينا دائما أن نذكّر أنفسنا في حالات كهذه بأن ليس كل الناس يشعرون بذلك. يجب ان نكون على بيّنة من هذا الامر".

ودعا بوتين الى "وضع مسار طويل الأجل لزيادة الاستدامة والنمو وتحسين نوعية حياة الناس"، مشيرا بالخصوص الى ان الاولوية يجب ان تكون لـ"زيادة أجور المواطنين" و"تحسين فعالية الدعم الاجتماعي".

وللسنة الرابعة على التوالي سجلت الأجور في روسيا تراجعا بسبب تأثر الاقتصاد الروسي بانهيار أسعار النفط في 2014 والعقوبات الدولية المفروضة على موسكو بسبب انشطتها في أوكرانيا.

ووفقا لاستطلاع اجرته مؤسسة حكومية تراجعت شعبية بوتين بنسبة قياسية بلغت 14 نقطة مئوية في أعقاب اقتراح تقدمت به حكومته لرفع سن التقاعد إلى 65 عاما للرجال و63 عاما للنساء، وهي أول زيادة من هذا القبيل خلال ما يقرب من تسعة عقود.

وبعيد إعادة انتخابه في آذار/مارس أصدر بوتين مرسوما يحدد أهدافا لسنواته الست المقبلة في السلطة. وشملت هذه الاهداف خفض معدل الفقر في روسيا إلى النصف، وزيادة المعاشات التقاعدية، وزيادة مأمول الحياة إلى 78 عاما بحلول العام 2024.