تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كندا: وفاة 54 شخصا في كيبيك إثر موجة حر شديدة

أوتاوا، العاصمة الاتحادية أو الفيدرالية لكندا - 20 أبريل 2016
أوتاوا، العاصمة الاتحادية أو الفيدرالية لكندا - 20 أبريل 2016 أ ف ب

توفي 54 شخصا في مقاطعة كيبيك شرقي كندا جراء موجة الحر التي تضرب المنطقة منذ نهاية الأسبوع الماضي، وفق ما أعلن مسؤولون كنديون الجمعة. وتوقع مركز الأرصاد الجوية أن تعود درجات الحرارة في شرق البلاد إلى معدلاتها الموسمية الطبيعية اعتبارا من السبت بعد أسبوع من الحر الشديد.

إعلان

قضى 54 شخصا إثر موجة الحر الشديدة التي تضرب كندا منذ نهاية الأسبوع الماضي، بحسب ما أعلن مسؤولون الجمعة.

وقالت السلطات، بناء على تقارير من وزارة الصحة العامة في مونتريال، إن عدد الوفيات بسبب موجة الحر في عاصمة المقاطعة الناطقة بالفرنسية بلغ 28 شخصا.

وأشارت وزارة الصحة في كيبيك إلى أن حالات الوفاة الأخرى تم رصدها في جنوب غرب المقاطعة نفسها.

وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على تويتر "مشاعري مع عائلات الذين لقوا حتفهم في كيبيك خلال هذه الموجة الحارة".

وتابع أن الحرارة "القياسية يتوقع أن تستمر في شرق ووسط كندا، لذا تأكدوا من كيفية حماية أنفسكم وعائلاتكم".

مؤشر الحرارة يبلغ 45 درجة

وكان مركز الأرصاد الجوية قد توقع سابقا أن تصل درجة الحرارة القصوى إلى 35 درجة مئوية، لكن مؤشر الحرارة (درجة الحرارة التي يشعر بها الجسد) سيصل إلى 45 درجة.

ولم تسجل حتى الآن أي حالة وفاة في أونتاريو المجاورة التي شهدت أيضا درجات حرارة مرتفعة.

وكانت موجة حر ضربت المنطقة العام 2010 أدت إلى وفاة مئة شخص في مونتريال.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن