تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بكين تتهم واشنطن بشن "أكبر حرب تجارية في التاريخ الاقتصادي" وتتوعد بالرد

 صورة التقطت في 9 نيسان/أبريل 2018 للعلم الصيني فوق مستوعبات في مرفأ يانغشان في شنغهاي
صورة التقطت في 9 نيسان/أبريل 2018 للعلم الصيني فوق مستوعبات في مرفأ يانغشان في شنغهاي أ ف ب / أرشيف

دخلت الرسوم الأمريكية الجديدة على بعض الواردات الصينية حيز التنفيذ الجمعة. وردا على تلك الإجراءات، أعلنت بكين فرض رسوم جمركية على سلع أمريكية، متهمة واشنطن "بانتهاك قواعد التجارة العالمية". وصرح متحدث باسم وزارة التجارة الصينية أنه سيتم رفع المسألة أمام منظمة التجارة العالمية، وأن الصين ستعمل مع دول أخرى لحماية التبادل الحر.

إعلان

بدأ تطبيق الرسوم الجمركية الأمريكية الجديدة على بعض الواردات الصينية عند الساعة 04,00 ت غ، كما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبلا، ما ينذر باندلاع حرب تجارية بين البلدين، رغم التحذيرات والقلق في الأسواق العالمية.

من جانبها، أعلنت بكين الجمعة، فرض رسوم جمركية على سلع أمريكية، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الصينية.

وقال لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية "عقب قيام الولايات المتحدة بتطبيق إجراءاتها الجمركية على الصين، دخلت الإجراءات الصينية ضد الولايات المتحدة حيز التنفيذ فورا".

ورفض لو الإعلان عن قيمة السلع الأمريكية التي ستخضع للرسوم لكن وزارة التجارة كانت قد نشرت في وقت سابق قائمة موازية لقائمة واشنطن تشمل ما قيمته 34 مليار دولار من السلع.

وتابع لو "لم نشأ أبدا أن يحصل تصعيد للتوتر إلى حد الوصول إلى حرب تجارية فهي آخر ما نريده لأننا قلنا مرات عدة أن أحدا لن يستفيد من حرب تجارية".

وتبلغ نسبة  التعريفات الأمريكية  25% على ما قيمته 34 مليار دولار من 818 صنفا من البضائع الصينية من بينها سيارات وقطع تدخل في صناعة الطائرات أو الأقراص الصلبة لأجهزة الكمبيوتر لكنها تستثني الهواتف المحمولة والتلفزيونات.

في أول رد فعل للصين بعد أن فرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية على عدة منتجات صينية، أعلنت بكين أنها "مضطرة للرد" على ما تعتبره "أكبر حرب تجارية في التاريخ الاقتصادي".

وصرح متحدث باسم وزارة التجارة الصينية في بيان "تعهدت الصين ألا تكون المبادرة منها لكنها مضطرة إلى رد ضروري من أجل الدفاع عن المصالح الأساسية للبلاد والشعب".

ومع أن المتحدث لم يحدد طبيعة تلك الإجراءات إلا أن بكين كانت تعهدت قبلا باتخاذ إجراءات مماثلة عبر فرض رسوم موازية على منتجات تستوردها من الولايات المتحدة.

وتابع المتحدث أن وزارة التجارة سترفع المسألة أمام منظمة التجارة العالمية وستعمل مع دول أخرى "لحماية التبادل الحر" في الوقت الذي يخوض ترامب خلافا تجاريا مع عدة حلفاء تاريخيين لبلاده.

أكبر حرب تجارية في التاريخ الاقتصادي

واتهمت بكين واشنطن بإطلاق "أكبر حرب تجارية في التاريخ الاقتصادي" معتبرة أنه "نموذج على التسلط التجاري" الذي يمكن أن يؤدي إلى "بلبلة في الأسواق العالمية"، منددة في بيان "بانتهاك الولايات المتحدة لقواعد التجارة العالمية".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت فرض رسوم جمركية إضافية على أكثر من 800 منتج صيني، بقيمة 25%. ومن بين تلك المنتجات السيارات ومكونات الطائرات وذاكرات الحاسب الآلي.

وفي المجمل، فإن الإجراءات الأمريكية ستطال ما قيمته 50 مليار دولار أمريكي، ردا على ما تعتبره واشنطن "نقلا بالقوة للتكنولوجيا الأمريكية والملكية الفكرية".

وكان ترامب أشار إلى حزمة ثانية من الضرائب على ما قيمته 16 مليار دولار من الواردات الصينية لا تزال قيد الدرس لدى الممثل الأمريكي للتجارة روبرت لايتهايزر ومن المفترض أن تدخل حيز التنفيذ "في غضون أسبوعين".

كما أعرب ترامب عن استعداده لفرض ضرائب على ما قيمته 200 مليار دولار من المنتجات الإضافية "إذا زادت الصين تعرفاتها من جديد" ردا على الإجراءات الأمريكية.

ويحذر الخبراء منذ أشهر من أضرار محتملة لمواجهة تجارية مماثلة ليس فقط على صعيد الاقتصاد الأمريكي بل أيضا على صعيد الاقتصاد العالمي.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.