تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مونديال 2018

مونديال 2018: كرواتيا تقضي على آمال روسيا وتترشح لمواجهة إنكلترا في نصف النهائي

لاعبو كرواتيا يحتفلون بالفوز والتأهل أمام روسيا. 2018/07/07
لاعبو كرواتيا يحتفلون بالفوز والتأهل أمام روسيا. 2018/07/07 أ ف ب

حققت كرواتيا فوزا بشق النفس أمام روسيا مساء السبت في سوتشي وتأهلت إلى الدور نصف النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد عام 1998 بفرنسا، وذلك بفضل ركلات الترجيح 4-3 بعد أن تعادلا الفريقان في الوقت الرسمي 1-1 وفي الوقت الإضافي 2-2. وتواجه في الدور المقبل منتخب إنكلترا في موسكو.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى روسيا

تأهلت كرواتيا للمرة الثانية في تاريخها للدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم بعد فوزها مساء السبت في مدينة سوتشي على منتخب البلد المضيف (روسيا) بركلات الترجيح 4-3.

وتعادل الفريقان في الوقت الرسمي من المباراة بنتيجة 1-1، كما تعادلا في وقت التمديد 2-2، ليلجآ إلى الضربات الترجيحية التي تغلب فيها زملاء القائد لوكا مودريتش، ليترشحوا لمواجهة إنكلترا الأربعاء المقبل على ملعب "لوجنيكي" في موسكو.

وكانت السيطرة والتحكم في الكرة لكرواتيا، ولكن الشجاعة وروح التضحية لروسيا التي قاومت لغاية الدقيقة 115 لإدراك التعادل رغم التعب وانتزاع حق إجراء ركلات الترجيح.

وفي الدقيقة الخامسة، حصلت روسيا على أول فرصة سانحة بعد أن وقع تذبذب في وسط دفاع كرواتيا فتدخل قلب الهجوم أرتيم دزيوبا ويسدد بقوة فتصدى لها ديان لوفرين وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وردت كرواتيا في الدقيقة الموالية بهجمة خطرة عن طريق مهاجم نادي فرانكفورا الواعد أنتي ريبيتش، والذي تخلص بمراوغة جميلة من المدافع سيرغي إنياشيفيتش ويسدد ليجد الحارس إيغور أكينفييف يقظا، فحول الكرة لضربة زاوية نفذها القائد لوكا مودريتش لتحط مباشرة على رأس ريبيتش مسددا فوق المرمى.

وفرضت كرواتيا سيطرتها سريعا في المباراة، لتنظم حملة من الهجمات المتتالية على مرمى منافسها، فاقترب ماريو ماندزوكيتش من هز الشباك عندما تلقى تمريرة عرضية من الظهير الأيمن سيمي فورساليكو فسدد خارج المرمى (11).

وحصل زملاء مودريتش في الدقيقة 15 على ضربة حرة مباشرة عند مشارف منطقة الجزاء بعد خطأ من إيليا كوتيبوف على ريبيتش، إلا أن تسديدة إيفان راكيتيتش خرجت فوق مرمى أكينفييف.

وأصبح مودريتش بالمناسبة ثاني أكثر لاعبي كرواتيا مشاركة في مباريات كأس العالم بعشر مبارايات، وذلك بعد داريو سيميتش.

وبدا الفارق بين الفريقين واضحا على مر الدقائق، فريق يبني الهجمات من جهة وفريق يسعى لاستغلال الكرات المضادة من جهة أخرى وسط دعم جماهيره الحاشدة في مدرجات ملعب سوتشي.

ولكن السيطرة لا تعني التقدم، وتعلم الروس من المواجهة أمام إسبانيا في ثمن النهائي أن التحكم في الكرة لا يؤدي حتما للتفوق، فماذا حدث؟ حدث أن "السبورنايا" (أي "الفريق" باللغة الروسية) كذبت التوقعات وخادعت منافسها في الدقيقة 31 بهدف مباغت جميل رائع سجله دنيس تشيريشيف بتسديدة قوية من 25 مترا، مستغلا خروج الحارس الكرواتي دانييل سوباسيتش من خط المرمى ليسكن الكرة في الزاوية اليمنى ويتفجر الملعب فرحة وإثارة.

وبالتالي بدت مهمة كرواتيا معقدة. إلا أن لاعبي المدرب زلاتكو داليتش أثبتوا العكس، إذ أنهم صمدوا أمام العاصفة الروسية واستعادوا التوازن والبرود والتألق ليهددوا أكينفييف مرارا. فلم تمر على هدف تشيريشيف سوى ثماني دقائق حتى تمكن أندري كراماريتش من إدراك التعادل بضربة رأسية وسط الدفاع بعد تمريرة عرضية دقيقة جاءت من اليسار من ماندزوكيتش (39).

عاد الهدوء إلى مدرجات ملعب سوتشي، وتواصلت المباراة بسيطرة كرواتيا، فيما بقيت روسيا مترقبة، جاهزة لاستغلال أي هفوة في دفاع خصمها وتحويل أي فرصة تتاح لها قبل النهاية.

وبعد الضربة المقصية التي تألق بها كراماريتش في الدقيقة 51، ضيع إيفان بيريزيتش فرصة الهدف الثاني أمام شباك فارغة بعدما حدث سوء تفاهم بين الحارس أكينفييف ومدافعيه، لتعود الكرة للاعب وسط إنتر ميلان فيسدد في القائم الأيمن ويهدر فرصة كانت ستسمح لفريقه بالتقدم وربما ضمان الفوز والتأهل.

وفيما تبنى منتخب البلد المضيف خطة كسب الوقت للحفاظ على نتيجة التعادل لغاية ركلات الترجيح، تماما كما فعل أمام إسبانيا، وقعت كرواتيا في فخ اللعب البطيء والحذر الشديد، وكأن المنافسان اتفقا على خوض حسابات لا تليق بمنافسة مثل كأس العالم. فانتهى الوقت الرسمي 1-1 ليلجآ إلى الوقت الإضافي.

وفي الدقيقة 101، وعلى إثر ضربة زاوية نفذها مودريتش، سجل المدافع دومايوج فيدا الهدف الثاني بضربة رأسية غريبة إذ أن الكرة جالت الدفاع قبل أن تسكن شباك أكينفييف.

لكن الحسابات والحذر كلفت كرواتيا غاليا إذ أنها تلقت هدف التعادل في الدقيقة 115 برأسية المدافع ماريو فيرنانديز إثر ضربة حرة مباشرة نفذها البديل زاغويف.

وفازت في الأخير بركلات الترجيح 4-3 كما في الدور السابق أمام الدانمارك.

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن