الجيش الباكستاني ينفي اي "دور مباشر" في انتخابات 25 تموز/يوليو

إعلان

اسلام اباد (أ ف ب) - اكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال آصف غفور الثلاثاء، ردا على اتهامات بممارسة ضغوط على وسائل اعلام وعلى حزب سياسي قبل الانتخابات، انه لن يضطلع ب "دور مباشر" في الانتخابات النيابية المقررة في 25 تموز/يوليو.

واضاف المتحدث ان القوات المسلحة التي تعتبر اقوى مؤسسة في باكستان، والتي حكمتها نحو نصف تاريخها الممتد 70 عاما، ستنشر اكثر من 370 الف عنصر يوم الانتخاب لتوفير الامن.

واوضح في مؤتمر صحافي في مقر القيادة بمدينة روالبندي، المتاخمة للعاصمة اسلام اباد، ان "القوات المسلحة الباكستانية لا تضطلع بدور مباشر". وشدد على القول "اسمحوا لي بان اقول بوضوح اننا لا نضطلع بدور مباشر".

ونفى الجنرال غفور من جهة اخرى اي تدخل للجيش او وكالاته الاستخباراتية في الحياة السياسية للبلاد.

واكد ان اللجنة الانتخابية الباكستانية كلفت الجيش دعم العملية الانتخابية "بطريقة حرة وعادلة وشفافة".

وواجه الجيش في الأشهر الأخيرة اتهامات بممارسة ضغوط وترهيب على بعض وسائل الاعلام ومسؤولين سياسيين وناشطين.

والسبب الاكبر للتوتر هو رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي أقالته المحكمة العليا قبل سنة بتهمة الفساد، وحزبه الرابطة الإسلامية الباكستانية، أحد ابرز الاحزاب التي تتنافس في الانتخابات. وبدأ شريف منذ ذلك الحين حملة واسعة متهما الجيش والقضاء بالتدخل في الحياة السياسية.

والجمعة الفائت، حكمت محكمة لمكافحة الفساد في اسلام اباد على شريف بالسجن عشر سنوات علما بانه موجود في لندن الى جانب زوجته التي تعالج من السرطان. إلا انه وعد بالعودة الجمعة الى باكستان حيث يواجه خطر توقيفه.