تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب: من المستفيد؟

للمزيد

حوار

رياض المالكي: لن نتراجع عن رفع دعوى ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية

للمزيد

حوار

عزيز أبو سارة أول فلسطيني يترشح لرئاسة بلدية القدس

للمزيد

ريبورتاج

ما سر غرفة "المسجد" في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان الجاز في الرباط.. موسيقى "العيطة" المغربية تمتزج مع الإيقاعات الغربية

للمزيد

هي الحدث

من السويد إلى اليمن.. قصص نساء تميزن في مهن" ذكورية"

للمزيد

ريبورتاج

اليمن: مدارس تعيد فتح أبوابها لاستقبال أطفال يصرون على تحقيق أحلامهم

للمزيد

ريبورتاج

ولادة "الراب" الأمازيغي في تونس

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا: المدير السابق للقصر الكبير أنفق أكثر من 400 مئة ألف يورو في استئجار السيارات

للمزيد

أمريكا

ترامب يعين القاضي المحافظ بريت كافانو في المحكمة العليا

© أ ف ب | القاضي المحافظ بريت كافانو يلقي كلمة في البيت الأبيض أمام الرئيس دونالد ترامب الذي عينه لتوه عضوا في المحكمة العليا في 9 تموز/يوليو 2018.

فيديو طارق عرار

نص فرانس 24

آخر تحديث : 10/07/2018

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين عن تعيين المحافظ بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا. ويثير هذا الإعلان المخاوف من ترجيح كفة المحافظين في أعلى هيئة قضائية في البلاد.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين عن تعيين القاضي المحافظ جدا بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا، في خطوة من شأنها أن تكرس هيمنة المحافظين على أعلى هيئة قضائية في البلاد تفصل خصوصا في المسائل الأساسية التي ينقسم حولها المجتمع الأمريكي.

وقال ترامب في تصريح في البيت الأبيض "يسرني ويشرفني هذا المساء أن أعلن أنني أعين في المحكمة العليا بريت كافانو"، القاضي الذي "يتمتع بمؤهلات لا تشوبها شائبة، وبمميزات لا نظير لها، وبالتزام مثبت بالمساواة في العدالة بحسب ما يمليه القانون".

وأضاف الرئيس "ليس هناك أحد في أمريكا مؤهل أكثر منه لتولي هذا المنصب وليس هناك أيضا أحد يستحقه أكثر منه"، مناشدا مجلس الشيوخ الموافقة على هذا التعيين بسرعة.

تعيين بريت كافانو يزيد المخاوف من سيطرة الجمهوريين على السلطة التشريعية

وكافانو الذي كان مستشارا قانونيا للرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش الإبن قد بدأ مسيرته في السلك القضائي مساعدا لأنطوني كينيدي الذي فاجأ الجميع في حزيران/يونيو الفائت بقراره التقاعد من منصبه في المحكمة العليا، علما بأن أعضاء هذه الهيئة يمكنهم أن يظلوا في مناصبهم لمدى الحياة.

وكان القاضي كينيدي يحضر في المحكمة العليا كبيضة القبان، إذ يصوت حينا مع المحافظين وحينا آخر مع الليبراليين فيرجح بصوته كفة أحد الطرفين المتساويين في عدد الأصوات في هذه الهيئة. وبقراره التقاعد من منصبه منح كينيدي الرئيس الجمهوري فرصة لترجيح كفة المحافظين في أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وأصبح كافانو منذ حوالى عقد من الزمن قاضيا في محكمة الاستئناف في واشنطن، الهيئة التي تنظر في ملفات مهمة للغاية وتعتبر في نظر كثيرين جسرا للعبور إلى عضوية المحكمة العليا.

وبين القاضيين بريت كافانو وأنطوني كينيدي فارق في السن بنحو 30 عاما، وفي حال وافق مجلس الشيوخ على قرار ترامب تعيينه في المحكمة العليا سيصبح كافانو عندها في سن 53 عاما أحد أصغر القضاة الذين ينضمون إلى المؤسسة المكلفة بالسهر على دستورية القوانين في الولايات المتحدة.

وكافانو الذي تخرج من جامعة يال المرموقة هو كاثوليكي يمارس معتقداته الدينية بانتظام وينشط كذلك في العديد من المنظمات الدينية.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 10/07/2018

  • دبلوماسية

    ترامب سيعقد قمته مع كيم في 12 يونيو المقبل في سنغافورة

    للمزيد

  • دبلوماسية

    ترامب يعلن الإفراج عن ثلاثة أمريكيين كانوا محتجزين في كوريا الشمالية

    للمزيد

  • النووي الإيراني

    ترامب يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني ويعيد العمل بالعقوبات على طهران

    للمزيد