مبعوث الامم المتحدة يلتقي الرئيس اليمني سعيا الى هدنة

إعلان

عدن (أ ف ب) - التقى مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الثلاثاء في جولة محادثات جديدة بهدف التوصل الى هدنة بين الحكومة والمتمردين.

واوردت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" ان الرئيس هادي بحث "آفاق السلام وإمكاناته المتاحة" مع المبعوث الاممي.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة.

وقال غريفيث للوكالة اليمنية الرسمية إنه بحث مع الرئيس امكان استئناف المفاوضات السياسية بين الحكومة اليمنية والمتمردين.

كذلك تطرق غريفيث الى قضية "إطلاق سراح جميع الاسر والمعتقلين من كل الأطراف"، بعدما اشارت تقارير اعلامية الى وجود سجون سرية في اليمن يتعرض فيها المعتقلون للتعذيب.

وأعلنت الحكومة اليمنية انها ستفتح تحقيقا حول وجود سجون سرية في المناطق الخاضعة لسلطتها.

ويتركز النزاع في اليمن حاليا في مدينة الحديدة الواقعة على البحر الاحمر والتي تمر عبر مينائها المساعدات والمواد التجارية الى البلد الغارق في نزاع مسلح.

ويسيطر المتمردون الحوثيون على الميناء الذي يعتبره التحالف ممرا لتهريب الاسلحة ولمهاجمة سفن في البحر الاحمر.

وفي 13 حزيران/يونيو الماضي شنت القوات الموالية للحكومة اليمنية هجوما واسعا بمساندة قوات اماراتية مشاركة في التحالف العسكري، بهدف اقتحام مدينة الحديدة.

وفي الاول من تموز/يوليو الجاري أعلنت الامارات انها "اوقفت موقتا" العملية العسكرية في الحديدة من اجل افساح المجال امام جهود مبعوث الامم المتحدة لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة "بدون شروط".

والخميس، اطلع المبعوث الاممي مجلس الامن الدولي على نتائج المحادثات التي اجراها في اليمن، وذلك غداة اعلانه من صنعاء انه أجرى محادثات "مثمرة" مع زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، في تأكيد نادر على اجراء الرجلين محادثات مباشرة.

ولم يتم حتى الآن التوصل الى اي هدنة في الحديدة.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص بينهم نحو 2200 طفل، بحسب منظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة للطفولة "يونيسف"، في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.