تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نجم المنتخب الفرنسي بول بوغبا يهدي التأهل لنهائي المونديال لفتيان المغارة التايلانديين

بول بوغبا يحتفل مع زملائه بهدف ضد أستراليا ضمن أول مباريات الديوك في مونديال روسيا
بول بوغبا يحتفل مع زملائه بهدف ضد أستراليا ضمن أول مباريات الديوك في مونديال روسيا أ ف ب

أهدى اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا فوز فرنسا التاريخي الثلاثاء على بلجيكا وتأهلها لنهائي مونديال روسيا، إلى الفتيان الـ12 من فريق تايلاندي لكرة القدم، الذين تم إنقاذهم أمس الثلاثاء بعدما ظلوا محتجزين طيلة أسبوعين في مغارة تغمرها المياه شمال البلاد.

إعلان

"هذا الفوز مهدى لأبطال اليوم، مرحى لكم، أنتم أقوياء جدا" بهذه الكلمات المعبرة والموجهة للفتيان الصغار أعضاء فريق "الخنازير البرية" التايلاندي، علق نجم منتخب فرنسا بول بوغبا، مساء الثلاثاء على تأهل "الديوك" لنهائي كأس العالم 2018 عقب فوزهم على منتخب بلجيكا بعد 90 دقيقة تميزت بالإثارة والتشويق.

وغرد نجم وسط ميدان منتخب فرنسا، الذي يشارك في فعاليات كأس العالم لأول مرة في حياته، الجملة باللغة الإنكليزية مرفقة بصورة الفريق، على حسابه في تويتر، بعد ساعات قليلة من إنقاذ الفتيان الـ12 من مغارة احتجزوا فيها لأكثر من أسبوعين بعدما غمرتها المياه شمال البلاد.

وأثارت قضية فتيان المغارة، اهتماما واسعا داخل وخارج تايلاند، حيث وفد إلى موقع الحادثة مئات الصحافيين الأجانب الذين تابعوا عمليات الإنقاذ بالتفاصيل، كما حبس التايلانديون أنفاسهم وهم يتابعون تفاصيلها، منذ الـ23 من حزيران/يونيو، حين دخل الفتيان مع مدربهم لكرة القدم إلى المغارة الممتدة بطول عشرة كيلومترات تحت الأرض، فهطلت أمطار موسمية غزيرة أغرقت مساحات منها وجعلتهم يلجأون إلى مرتفع صخري داخلها.

كما تلقى الفتيان رسائل دعم من شخصيات مشهورة في العالم، مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونجم كرة القدم ليونيل ميسي والمستثمر الأمريكي في التقنيات الحديثة إلون ماسك.

وتلقى الفتيان دعوة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لحضور المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا في الخامس عشر من تموز/يوليو، لكن مصدرا في وزارة الصحة التايلاندية أوضح أن الحالة الصحية للفتيان لا تسمح لهم حاليا بالسفر.

ويذكر أن بوغبا البالغ من العمر 25 عاما والذي لمع نجمه مع فريق يوفنتوس الإيطالي، قبل انتقاله في صفقة قياسية في وقتها إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي عام 2016 مقابل 105 ملايين يورو، يلعب دورا محوريا في المنتخب الفرنسي، في كأس العالم، وكان أحد أهم مفاتيح اللعب التي ساعدت الديوك على بلوغ المباراة النهائية. فهو لم يغب إلا عن لقائهم الأخير في دور المجموعات الذي تعادل فيه الفرنسيون مع منتخب الدانمارك، ويؤدي دورا دفاعيا أساسيا في وسط الميدان، كما أن تمريراته الطويلة تربك دائما دفاعات الخصم وتتيح فرصا قوية لزملائه للتسجيل.

فرانس 24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن