رئيس الأركان الفرنسي يشير الى "تقارب كبير" بين الجيشين الفرنسي والأميركي

إعلان

باريس (أ ف ب) - أكد رئيس الأركان الفرنسي الجنرال فرنسوا لوكوانتر ان الجيش الفرنسي يقيم "تقاربا كبيرا جدا" مع العسكريين الاميركيين الذين يعترفون بجهود تدخله في افريقيا، وذلك على خلفية توتر شديد بين واشنطن وحلفائها في الحلف الاطلسي.

واضاف لوكوانتر في مقابلة مع اذاعة "ار تي ال" الخميس ان "الجيش الفرنسي هو اليوم الجيش الأول في العالم الحر بعد جيش الولايات المتحدة" ويتمتع ب "اعتراف الاميركيين بمستوى كفاءاتنا والتزامنا القوي جدا على مسارح العمليات الخارجية"، خصوصا "في افريقيا حيث التدهور الشديد يثير القلق".

ويشن حوالى 4000 جندي فرنسي حملة ضد الجهاديين في منطقة الساحل في اطار عملية بارخان. وتشارك باريس ايضا في اطار تحالف دول تقوده الولايات المتحدة من اجل التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية في المشرق.

وقال لوكوانتر ان هذه الجهود "معترف بها" وان فرنسا تشهد "أخوة سلاح كبيرة جدا مع الاميركيين".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجه الاربعاء في بروكسل انتقادات حادة الى حلفاء الولايات المتحدة في اطار الحلف الأطلسي، خصوصا المانيا، طالبا منهم زيادة النفقات الدفاعية الى 4٪ من اجمالي ناتجها المحلي.

من جانبها، صوتت فرنسا في حزيران/يوني على قانون للبرامج العسكرية لتوفير ما يقارب 300 مليار يورو من الاعتمادات المتراكمة للدفاع خلال الفترة 2019-2025، حتى تصل إلى 2٪ من اجمالي الناتج الداخلي في غضون سبع سنوات.