تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

صحيفة الحياة: محققات سعوديات في النيابة العامة قريبا

في الحياة: محققات سعوديات في النيابة العامة قريبا. وفي عمان اليوم: سحب أدوية للاشتباه باحتوائها مواد مسرطنة. وفي القبس: 80 بالمئة من الكويتيين يعتقدون أن "الواسطة" ضرورية للحصول على عمل. وفي العرب: جامعة قطر تطور صمامات القلب باستخدام "هندسة الأنسجة". وفي الإمارات اليوم: إعلان الاستراتيجية الوطنية لقطاع الفضاء قريبا. وفي كاريكاتير العرب: سوريا في قبضة الولايات المتحدة.

إعلان

محطتنا الأولى هي السعودية، حيث صرح النائب العام سعود بن عبد الله المعجب، بحسب صحيفة "الحياة" عن توظيف عضوات محققات للنيابة العامة في القريب العاجل يقمن بأعمالهن على أكمل وجه.

وأكد المعجب أيضا استحداث دورات مطولة ومؤهلة لأعضاء النيابة قريبا، وأن النيابة العامة عقدت ورش عمل من أجل تأهيل أعضاء النيابة وموظفيها، سواء داخل المملكة أم خارجها. كما أكد، وفق الحياة، على أهمية التعاون لتحقيق العدالة المنشودة وبذل المزيد من الجهد لخدمة المراجعين، داعيا للتحلي بالصبر والتفاني في أداء العامل.

نتابع جولتنا في سلطنة عمان حيث جرى سحب أدوية للاشتباه باحتوائها مواد مسرطنة. هذا الخبر لفتت إليه "عمان اليوم" بين أبرز عناوينها، وتقول الصحيفة إن مصدرا مسؤولا بالمديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة، أفاد أنه بناء على التقارير الصادرة من المنظمات والسلطات الرقابية العالمية التي تفيد بوجود مادة شائبة،قد تكون مسرطنة في المادة الفعالة"فالسارتان"والتي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب.

ومن هنا سارعت الوزارة ووجهت بسحب الأدوية التي تحتوي على هذه المادة وبوقف استخدام هذه المستحضرات في حال وجودها وإعادتها إلى وكلائها المحليين والأدوية.

وثمانون في المئة الكويتيين يعتقدون أن "الواسطة" ضرورية للحصول على عمل. أظهر هذه النسبة تقرير أشارت إليه صحيفة "القبس" على صدر غلافها أمس من صندوق النقد الدولي حول النمو الاحتوائي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبحسب التقرير فإن هذه النسبة هي ثالث أعلى نسبة بعد اللبنانيين والأردنيين، والأعلى بين المواطنين الخليجيين. ويعتقد أقل من 76 بالمئة من الإماراتيين أن الواسطة ضرورية لضمان وظيفة، بينما يقل هذا الاعتقاد عند القطريين.

كما وجد التقرير أن أداء الطلاب الكويتيين قياسا بالإنفاق على التعليم أقل من دول أخرى، مثل البحرين وقطر وعُمان ولبنان وإيران، لكنه أفضل من السعودية.

وعنونت "العرب القطرية" جامعة قطر تطور صمامات القلب باستخدام "هندسة الأنسجة". وفي هذا السياق تقول الصحيفة إن باحثين من جامعة قطر بالتعاون مع باحثين من دول أخرى، حققوا قفزة نوعية في تطوير صمامات القلب الحية المهندسة التي يمكن أن تعمل مثل صمام القلب الطبيعي وتنمو بشكل أكبر بعد عملية الزراعة للقلب البشري للمريض.
ووفقا للفريق البحثي فقد صنع الصمام باستخدام مزيج من تقنية النانو، والطباعة ثلاثية الأبعاد وتقنيات هندسة الأنسجة التي تم تطويرها حديثا.

وتعد هذه التقنية، كما أوضحت الصحيفة، واحدة من أحدث التطورات في مجال الهندسة الطبية الحيوية، وقد تم تطبيقها مؤخرا بنجاح على الجلود البشرية المطورة هندسيا.

والإمارات تعلن عن الاستراتيجية الوطنية لقطاع الفضاء قريبا. وبحسب ما قرأنا في صحيفة "الإمارات اليوم" فقد أكدت وكالة الإمارات للفضاء أن مشروع قانون الفضاء وصل إلى المراحل النهائية، مرجحة الانتهاء منه بنهاية العام الجاري.

وأعلن وزير الدولة لشؤون التعليم والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، أحمد بالهول الفلاسي بأن القمر الاصطناعي «الياه 3» يغطي 60 بالمئة من سكان القارة الأفريقية، و95 بالمئة من البرازيل، مشيرا إلى أن الإمارات باتت تقدم خدماتها لمئة وخمس وأربعين دولة في مجال الفضاء.

محطتنا الأخيرة مع كاريكاتير لأحمد عارف من صحيفة "العرب" القطرية، صور فيه المنافسة الدائرة بين روسيا والولايات المتحدة على سوريا.. أين تحاول الولايات المتحدة "التي تمسك سوريا في قبضتها" استفزاز روسيا.

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن