واشنطن ترفع الحظر عن تصدير مكونات إلى مجموعة زد تي اي الصينية

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت وزارة التجارة الاميركية الجمعة رفع حظر التصدير إلى مجموعة الاتصالات الصينية زد تي اي بعد دفع المجموعة الغرامة المتوجبة عليها.

وقالت الوزارة ان الشركة دفعت القسط الأخير المترتب عليها من مبلغ 1,4 مليار دولار هو عبارة عن غرامة لانتهاكها الحظر على كوريا الشمالية وإيران.

ادت هذه القضية الى تسميم العلاقات بين واشنطن بكين لعدة اشهر اذ تتهم ادارة ترامب المجموعة الصينية بانتهاك الحظر على ايران وكوريا الشمالية.

وفي منتصف نيسان/أبريل، فرضت الإدارة الأميركية حظرا على "زد تي إي" يمنع الشركات الاميركية من بيعها تجهيزات ومكونات وبرامج معلوماتية على مدى سبع سنوات، لاتهامها بانتهاك الحظر المفروض على بيونغ يانغ وطهران.

وسدد هذا القرار ضربة كبرى للمجموعة التي تعتمد على الشرائح الاميركية بالإضافة لمعدات تكنولوجية أخرى، ما حملها على إعلان وقف أنشطتها الرئيسية.

لكن دونالد ترامب أعلن لاحقا في 7 حزيران/يونيو التوصل إلى اتفاق لتسوية الخلاف، يحتم على المجموعة تسديد غرامة قدرها مليار دولار لقاء رفع العقوبات عنها، وهو ما أثار غضب أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب.

كما وافقت زد تي إي عند إعلان الاتفاق على تبديل إدارتها بالكامل وإيداع 400 مليون دولار قيد الحجز القضائي على أن يتم استخدامها على الفور في حال انتهاكها الاتفاق الجديد.