تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعادة محاكمة بلجيكي تونسي الأصل في فرنسا بعد ادانته بادارة موقع جهادي

2 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب) - يعيد القضاء الفرنسي محاكمة البلجيكي من أصل تونسي فاروق بن عباس بعد الحكم عليه بالسجن أربع سنوات حول نشاطه في اواخر العقد الاول من الالفية على موقع أنصار الحق الجهادي الناطق بالفرنسية بحسب ما أوردت مصادر متطابقة السبت.

وقالت مصادر قريبة من الملف ان بن عباس (32 عاما) استأنف الحكم الصادر في السادس من تموز/يوليو الحالي وحذا حذوه متهمان آخران معه في القضية.

وأفادت مصادر قضائية ان النيابة طالبت بانزال عقوبة أشد وبالتوقيف الفوري للمتهمين وقد استأنفت الحكم ايضا من جهتها.

وحكمت المحكمة الجنائية في باريس على بن عباس ايضا بالحظر التام من دخول الاراضي الفرنسية.

وهذه المرة الاولى التي تتم فيها ادانة بن عباس في قضية مماثلة مع ان اسمه ورد في عدة ملفات ارهابية لكن دون أن يؤدي ذلك الى ملاحقته.

وحكم القضاء على نور الدين ز. الذي اعد تطبيق التشفير "مجاهدين سيكرت" ودافيد ر. المشتبه بانه ساهم في اعداد الموقع بالسجن خمس سنوات.

وكان القضاء حكم العام الماضي على مؤسسة الموقع الفرنسية ماريون تايمونييه بالسجن ست سنوات.

وكان الموقع الذي أُغلق منذ ذلك الحين أكبر موقع جهادي ناطق بالفرنسية عندما كانت النشاطات الجهادية تتركز خصوصا في افغانستان وباكستان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.