الرئيس الاريتري يبدأ زيارة تاريخية الى اثيوبيا

إعلان

اديس ابابا (أ ف ب) - وصل الرئيس الاريتري ايسياس افورقي الى اثيوبيا السبت في زيارة تاريخية لتوطيد السلام بعد اقل من اسبوع على اعلان الدولتين انتهاء نزاع استمر عقدين من الزمن، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وكان في استقبال افورقي رئيس الوزراء الاثيوبي ابيي احمد الذي استعرض معه حرس الشرف في مستهل الزيارة التي تستمر ثلاثة ايام.

وتأتي الزيارة بعد خمسة ايام فقط على زيارة لابيي إلى اريتريا في اطار عملية سلام تهدف الى انهاء سنوات من العداء والنزاع، بدأت الشهر الماضي عندما وافق رئيس الوزراء الاثيوبي على الالتزام بقرار للامم المتحدة بشأن الحدود وتسليم اراض متنازع عليها الى اريتريا.

وكتب وزير الاعلام الاريتري يماني جبر ميسكيل على تويتر الجمعة ان "الزيارة تهدف الى توطيد مبادرة السلام والتعاون التي قام بها الزعيمان".

وقالت هيئة الاذاعة الاثيوبية الرسمية ان زيارة افورقي ستستمر ثلاثة ايام سيتم خلالها اعادة فتح السفارة الاريترية ويجري وفده زيارة الى مجمع صناعي، ضمن برنامج يؤكد اهمية استعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية.