مقتل فتى في نيكاراغوا في هجوم للقوات الحكومية على كنيسة يتحصن فيها طلاب معارضون

إعلان

ماناغوا (أ ف ب) - أعلنت الكنيسة الكاثوليكية في نيكاراغوا السبت مقتل فتى من جراء اصابته برصاصة في الرأس خلال هجوم شنته القوات الموالية للحكومة على كنيسة في ماناغوا يتحصّن فيها منذ مساء الجمعة عشرات الطلاب المعارضين للرئيس دانيال اورتيغا الذي يواجه منذ ثلاثة اشهر احتجاجات تطالب برحيله.

وقال المجمع الاسقفي في نيكاراغوا في تغريدة على تويتر ان "الآباء في رعية الرحمة الالهية يعلنون أن هجمات عناصر الشرطة والقوات شبه العسكرية تتواصل بقوة وقد اصيب خلالها فتى برصاص في الرأس وفارق الحياة لتوّه".

بدأت حركة الاحتجاج، وهي الأعنف التي تشهدها البلاد منذ عقود، في 18 نيسان/ابريل حين طرحت الحكومة مشروعا لاصلاح نظام الضمان الاجتماعي لقي رفضا شعبيا عارما.

وعلى الرغم من سحب التعديل، لم يتراجع الغضب الشعبي بل تفاقم مع قمع الشرطة للمحتجين الذين باتوا يطالبون بتنحي اورتيغا وكذلك زوجته التي تشغل منصب نائبة الرئيس.