تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ريبورتاج: روسيا تستقطب الشركات الفرنسية رغم العقوبات الأوروبية

صورة ملتقطة من الشاشة

أصبحت موسكو مؤخرا تستقطب عددا من الشركات الفرنسية الناشئة، رغم العقوبات الأوروبية المفروضة عليها. وتجذب روسيا هذه المشاريع الجديدة بفضل المعاملات الإدارية السهلة التي تتميز بها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن