العثور على جثتي طفل وامرأة في قارب مطاطي قبالة ليبيا

إعلان

على متن سفينة اوبن ارمز (أ ف ب) - عثر رجال الانقاذ قبالة السواحل الليبية على جثتي طفل صغير وامرأة في قارب مطاطي فرغ منه الهواء، فيما عثر على امرأة اخرى على قيد الحياة لكنها تعاني من انخفاض درجة حرارة الجسم والصدمة، بحسب ما ذكر مصور وكالة فرانس برس.

ولم يعرف على الفور مصير المهاجرين الاخرين الذين يرجح انهم كانوا على متن القارب الذي عثر عليه في موقع يبعد نحو 80 ميلا بحريا شمال شرق طرابلس.

واعلن خفر السواحل في ليبيا انقاذ 158 شخصا من قارب على بعد 16 ميلا بحريا من مدينة الخمس على مسافة بعيدة نسبيا عن مكان العثور على الجثتين.

وعثر على القارب موظفون في منظمة "برواكتيفا اوبن ارمز" الاسبانية، وقد فرغ منه الهواء كليا، وكان الضحايا ممدون على الواح خشبية بقيت عائمة.

وقدر المنقذون عمر الطفل بنحو خمس سنوات.

وقالت الناجية ان اسمها جوزيفا وعمرها 40 عاما وهي من الكاميرون في غرب افريقيا.

وشهدت ليبيا ابان حكم معمر القذافي عبور مئات الآلاف سنويا بحثا عن عمل او سعيا لعبور البحر المتوسط الى اوروبا.

ومنذ سقوط نظام القذافي في العام 2011، استغل مهربو البشر الفراغ الأمني والفوضى في ليبيا لارسال عشرات الآلاف من المهاجرين سنويا الى ايطاليا على متن قوارب متهالكة وبدائية.