ايران "تستعد" في حال فشل المفاوضات مع الاوروبيين لانقاذ الاتفاق النووي

إعلان

طهران (أ ف ب) - اعلن مسؤول ايراني الثلاثاء ان طهران تستعد لرفع نسبة تخصيب اليورانيوم اذا فشلت المفاوضات مع الاوروبيين لانقاذ الاتفاق النووي.

وقال بهروز كمال وندي نائب رئيس المنظمة الايرانية للطاقة النووية والمتحدث باسمها خلال مؤتمر صحافي في طهران "اتخذنا اجراءات بهدف التحضير في نهاية المطاف لزيادة مستوى تخصيب (اليورانيوم) اذا كان ذلك ضروريا، واذا فشلت المفاوضات مع الاوروبيين".

واضاف "نواصل بالتأكيد تنفيذ تعهداتنا الواردة" في الاتفاق النووي، "ولكن في الوقت نفسه، نأخذ في الاعتبار كل السيناريوات (الممكنة) ونستعد".

وتابع "حتى الان، لم نخرج من اطار" الاتفاق.

واتاح الاتفاق النووي الذي وقع في تموز/يوليو 2015 مع القوى الكبرى اخراج ايران من عزلتها عبر رفع قسم من العقوبات الدولية مقابل الحد من البرنامج النووي الايراني.

وفي ايار/مايو، اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده الاحادي من الاتفاق واعادة العمل بالعقوبات بحق ايران.

لكن برلين ولندن وباريس والاتحاد الاوروبي لا تزال متمسكة بالاتفاق وقدمت بداية تموز/يوليو الى ايران سلسلة "ضمانات" اقتصادية لانقاذه، لكن طهران اعتبرت انها غير كافية.

وتستمر المفاوضات بين الجانبين، واعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الاثنين انها قد تستغرق "اسابيع" بحسب التلفزيون الرسمي الايراني.