تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"روسيا خرجت رابحة من قمة هلسنكي"

في الصحف اليوم: عودة المنتخب الفرنسي يوم أمس من روسيا وحظي باستقبال حار من قبل المشجعين والرئيس ماكرون. في الصحف كذلك: قمة هلسنكي والاحتجاجات في العراق.

إعلان

حظي لاعبو المنتخب الفرنسي بتكريم وطني في باريس لدى عودتهم يوم أمس من روسيا. الصحف الفرنسية سلطت الضوء على الاحتفالات المستمرة في فرنسا. صحيفة ليكيب وضعت صورة اللاعبين وطاقمهم على الغلاف أثناء استقبال الفرنسيين لهم على جادة شاإليزيه، وكتبت إن مئات الآلاف خصصوا أمس استقبالا حافلا للاعبين، وأشارت الصحيفة إلى لقاء المنتخب الفرنسي بالرئيس إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه. لقاء عم فيه الارتجال و ابتعد فيه الرئيس عن البروتوكول الرسمي. صحيفة ليكيب قالت إن صفحة من تاريخ فرنسا تكتب في هذه اللحظات.

صحيفة  لوباريزيان تشكر على الغلاف المنتخب الفرنسي وتقول في الافتتاحية إن فوزه بالكأس والاستقبال المستحق الذي حظي به يعكس أن كرة القدم هي أكبر من لعبة، وفرنسا تبحث عن هوية جماعية ومغامرة جماعية توحدها. الصحيفة قالت إن المقابلة النهائية التي فاز فيها المنتخب الفرنسي على نظيره الكرواتي شبيهة بقوسين يفتحان ليوحدا فرنسا في وقت تشهد فيه الأخيرة عدة انقسامات.

صحيفة  لوفيغارو عنونت عودة الأبطال وقالت في الافتتاحية إن الرياضة وحدها قادرة على توحيد الجميع، وجمع أناس مختلفين على مبادئ موحدة. الصحيفة قالت إن فرنسا أجمل عندما تكون سعيدة ... فلنسعد بهذا الفوز.

واهتمت الصحف كذلك بالصورة التي قدمها الرئيس إيمانويل ماكرون لنفسه خلال الأيام الأخيرة وطريقة تواصله مع لاعبي المنتخب. صحيفة لوفيغارو قالت إن شعبية الرئيس تنامت كما تنامت شعبية اللاعبين، والرئيس ماكرون ربح رهانه وبدا وكأنه أحدُ نواب المدرب ديدييه دي شمامب. ماكرون اقترب بخطى حذرة ومحسوبة ونجح في الدخول إلى الفريق ليصبح كواحد من أعضائه وإلقاء كلمة داخل غرفة تغيير ملابس اللاعبين في موسكو. الصحيفة رأت أنه استثمر فوزهم لاستعادة شعبيته التي كانت متدهورة إلى أدنى مستوياتها في الأسابيع الماضية.

ننتقل إلى موضوع آخر. موضوع القمة الأمريكية الروسية في هلسينكي. الرئيس الأمريكي أثار جدلا كبيرا في الولايات المتحدة واوروبا بعد رفضه إدانة التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة. صحيفة ذي تايمز كتبت إن ترامب يواجه انتقادات كبيرة بعد وصفه قمة هلسينكي مع الرئيس بوتين بالناجحة. الصحيفة أشارت إلى الانتقادات الواسعة التي طالت الرئيس الأمريكي عقب رفضه إدانة روسيا. انتقادات جاءت حتى من صفوف الجمهوريين كقول عضو مجلس الشيوخ الأمريكي جون ماكاين إنه لم يسبق لأي رئيس أمريكي أن أخطأ أمام طاغية أكثر من دونالد ترامب.

صحيفة ذي غارديان رأت في الافتتاحية أن روسيا خرجت رابحة من قمة هلسينكي. والرئيس الأمريكي عندما قال إن قمته مع الرئيس الروسي ستكون الجزء الأسهل من جولته في أوروبا، هذا الكلام لم يكن اعتباطيا بل هو ما كان يسعى إليه حقا دونالد ترامب، الذي أدار ظهره للحلفاء الأوروبيين ولحلف شمال الأطلسي. الصحيفة أضافت إن القطيعة مع الحلفاء هي قطيعة فكر فيها ترامب مليا، وهو ما سيشكل منعطفا في العلاقات الدولية وعودةَ إلى سياسة القطبين التي كانت تحكم العالم قبل نهاية الحرب الباردة

صحيفة العرب اللندنية أشارت في هذا الرسم إلى ضعف الموقف الأمريكي خلال قمة هلسينكي، لأن الرئيس الروسي يمتلك عدة أوراق ضغط عكس الرئيس الأمريكي، حيث نرى روسيا تلعب أوراق أوكرانيا وأمن إسرائيل وسوريا والنووي الإيراني في حين لا يتوفر ترامب إلا على ورقة العقوبات الموجهة لروسيا.

تشير الصحف إلى الاحتجاجات التي تخرج في العراق للمطالبة بتحسين الوضع الاجتماعي لشرائح كبيرة من العراقيين .. صحيفة الزمان كتبت إن الاحتجاجات دخلت أسبوعها الثاني في العراق، وأشارت الصحيفة إلى العنف الذي تخلل المظاهرات والذي أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى ... الصحيفة قالت إن المحتجين يطالبون اليوم بتوزيع عادل للعائدات النفطية، خصوصا بجنوب العراق المتوتر منذ أسبوع والذي يعاني من اسوأ الخدمات، واغلبية قيادة العراق الحاكمة من مدن جنوبه. الصحيفة قالت إن المشاكل الاجتماعية عادت لتحتل رأس سلم الأولويات في العراق.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن