تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: الحوثيون يعلنون قصف مصفاة لأرامكو بالرياض بطائرة مسيرة والسعودية تنفي

صورة التقطت في 26 آذار/مارس 2018 لمنزل أصابه صاروخ أطلقه الحوثيون على الرياض
صورة التقطت في 26 آذار/مارس 2018 لمنزل أصابه صاروخ أطلقه الحوثيون على الرياض أ ف ب / أرشيف

نفت شركة أرامكو السعودية للنفط الأربعاء أن تكون مصفاة الشركة بالرياض قد تعرضت لهجوم، مشيرة إلى أن الحريق المحدود الذي أصابها وقع نتيجة "حادث يتعلق بالعمليات"، وتمت السيطرة عليه. وكان الحوثيون قد أعلنوا استهداف المصفاة بطائرة مسيرة. وميدانيا، أفاد مراسل فرانس24 بمقتل قائد عسكري رفيع "بتفجير غامض" في مأرب. بينما قتل عشرة مدنيين في مدينتي تعز والحديدة.

إعلان

أشارت شركة أرامكو النفطية السعودية الأربعاء، في بيان على حسابها الرسمي على تويتر إلى أن الحريق المحدود الذي تمت السيطرة عليه في مصفاتها بالرياض وقع نتيجة "حادث يتعلق بالعمليات".

وأضافت أرامكو في تحديث على حسابها الرسمي على تويتر "لم تقع أي إصابات، كما لم تتأثر أعمال المصفاة بهذا الحريق". كانت أرامكو قالت في وقت سابق إنها تمكنت من السيطرة على حريق محدود في أحد الخزانات في مصفاة الرياض.

مداخلة نشوان العثماني حول إعلان الحوثيين استهداف مصفاة أرامكو بالرياض

الحوثيون يعلنون استهداف المصفاة بطائرة مسيرة

وكان الحوثيون قد أعلنوا أنهم هاجموا بطائرة بدون طيار مصفاة تابعة لشركة أرامكو في الرياض الأربعاء، في الوقت الذي قالت فيه الشركة أنها احتوت حريقا محدودا في المصفاة.

وقال تلفزيون المسيرة الذي يديره الحوثيون على تويتر "سلاح الجو المسير يستهدف مصفاة شركة أرامكو في الرياض".

ونقل التلفزيون عن متحدث عسكري حوثي قوله "إنجاز سلاح الجو المسير بداية قوية في مرحلة جديدة من ردع العدوان".

مقتل قائد رفيع من القوات الحكومية في مأرب وعشرة مدنيين في تعز والحديدة

وعلى الصعيد العسكري داخل الأراضي اليمينة، قتل عشرة مدنيين في قصف أصاب سوقا ومنزلين غربي البلاد، بحسب ما أفادت الأربعاء منظمة "أطباء بلا حدود" ومصادر محلية يمنية.

وقالت المنظمة على تويتر إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب تسعة في قصف طاول سوقا في مدينة تعز على البحر الأحمر والتي يحاصرها الحوثيون.

ولم تحدد المنظمة الجهة المسؤولة عن القصف، لكن وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، المتحدثة باسم الحكومة المعترف بها دوليا، قالت إن الحوثيين يقفون خلف عملية القصف التي وقعت الثلاثاء.

وفي مديرية الدريهمي الواقعة في محافظة الحديدة (غرب)، قتل سبعة مدنيين بينهم امرأتان وطفل الأربعاء في قصف بالهاون طاول منزلين ونسب إلى الحوثيين، وفق مصادر محلية.

وأوضحت المصادر أن جثث الضحايا سحبت من تحت أنقاض المنزلين ونقلت إلى مستشفى الخوخة، الأمر الذي أكدته مصادر طبية في المستشفى.

وفي مأرب، أفاد مراسل فرانس24 بمقتل العميد الركن محمد محمد صالح الأحمر، وهو قائد رفيع في الحرب ضد الحوثيين وملحق عسكري يمني لدى ممكلة البحرين.

وقالت مصادر عسكرية إن الأحمر وهو صهر نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر، قتل وعدد من مرافقيه بتفجير غامض استهدف موكب عمه الفريق الأحمر الذي نجا من الهجوم بين منطقة صافر ومدينة مأرب الخاضعة للقوات الحكومية المدعومة من الرياض.

السفير الفرنسي باليمن يجتمع مع قادة حوثيين في صنعاء

دبلوماسيا، أفاد مصدر دبلوماسي فرنسي الأربعاء، أن السفير الفرنسي في اليمن، المقيم في الرياض، اجتمع في صنعاء مع قادة حوثيين وبحث معهم مسائل "إنسانية".

وأضاف المصدر "إثر اجتماع الخبراء حول الوضع الإنساني في اليمن الذي عقد بباريس في 27 حزيران/يونيو، زار كريستيان تيستو اليوم صنعاء في زيارة تركز على القضايا الإنسانية".

وتابع "تقيم فرنسا اتصالات مع الحوثيين تهدف أساسا إلى تحسين الوضع الإنساني الذي لا يزال مأسويا"، بدون مزيد من التفاصيل.

الحوثي يتهم فرنسا بالمساهمة "في العدوان على اليمن"

من جانبه، قال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو نشرت الأربعاء "لم نرفض اللقاء به. لكن طلبنا توضيحات بشأن دور فرنسا" خصوصا بشأن احتمال وجود قوات خاصة في اليمن.

واتهم الحوثي فرنسا بـ "المساهمة في عدوان التحالف العربي" في اليمن ببيع الأسلحة للسعودية والإمارات. بيد أنه تدارك "نرى أن الموقف الفرنسي أقل سلبية من موقف بريطانيا".

ومنذ 2015 خلفت الحرب في هذا البلد الأفقر في شبه الجزيرة العربية نحو عشرة آلاف قتيل ضمنهم أكثر من 2200 طفل. كما تسببت بحسب الأمم المتحدة بـ "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.