بوريس جونسون يؤكد ان "الوقت لم يفت لانقاذ بريكست"

إعلان

لندن (أ ف ب) - حث وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون الحكومة الاربعاء على تغيير استراتيجيتها للخروج من الاتحاد الاوروبي قائلا امام مجلس العموم ان "الوقت لم يفت لانقاذ البريكست".

وحذر من ان خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لاقامة علاقات اقتصادية وثيقة مع الاتحاد الاوروبي هي "بريكست بالاسم فقط".

وكان جونسون ووزير بريكست ديفيد ديفيس استقالا الاسبوع الماضي بسبب خطة ماي.

وفي اول كلمة له في مجلس العموم منذ استقالته قال جونسون بينما كان يحيط به انصاره ومن بينهم ديفيس، ان ماي يمكنها ان تغير مسارها.

واضاف "لم يفت الوقت لانقاذ بريكست. لدينا وقت في هذه المفاوضات. لقد غيرنا المسار مرة ونستطيع تغييره مرة اخرى".

الا انه اضاف انه يجب اولا التوصل الى اتفاق وقال ان من "السخف" ان توافق بريطانيا على تسوية الان وتنقضها لاحقا.

واكد انه في ظل خطة ماي "فاننا نتطوع لنكون تابعين اقتصاديا" مضيفا ان ذلك سيترك بريطانيا "في حالة دائمة وتعيسة من الرقص على الحبال".

وذكر بان ماي اقترحت في البداية "رؤية رائعة" لبريكست اشتملت على الانفصال عن محاكم الاتحاد الاوروبي والاتحاد الجمركي والسوق المشتركة، وابرام اتفاقيات تجارة جديدة.

ولكن في الاشهر ال18 الاخيرة "يبدو كأن ضبابا من انعدام الثقة بالذات قد هبط .. وتعثرنا واحترقنا اثناء تفاوضنا" مشيرا الى الاتفاق لتسوية الشؤون المالية البريطانية بدون وعد قانوني بالحصول على اتفاق تجارة مستقبلي.

وطالب جونسون البريطانيين "بالايمان بهذا البلد".

وقال "الوقت ينفد، واذا استطاعت رئيسة الوزراء اصلاح تلك الرؤية مرة اخرى .. اعتقد اذن انها تستطيع ان تقدم لبريطانيا بريكست عظيما".