تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنوب السودان: أطراف النزاع تستعد لتوقيع اتفاق لتقاسم السلطة

كير والبشير وموسيفيني ومشار في مستهل الاجتماع في الخرطوم الاثنين في 25 حزيران/يونيو 2018
كير والبشير وموسيفيني ومشار في مستهل الاجتماع في الخرطوم الاثنين في 25 حزيران/يونيو 2018 أ ف ب

تستعد جنوب السودان لطي صفحة حرب أهلية غرقت فيها منذ 2013، عبر اتفاق لتقاسم السلطة توقعه أطراف النزاع الخميس.

إعلان

أبرم كل من رئيس جنوب السودان سالفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار اتفاقا لتقاسم السلطة يعقبه توقيع نهائي في 26 تموز/يوليو، وفق ما أكدت الثلاثاء سلطات السودان المجاور.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان صدر في الخرطوم حيث تجري جولة جديدة من محادثات السلام منذ حزيران/يونيو، "تعلن الوساطة السودانية في النزاع الداخلي بجمهورية جنوب السودان عن توصل أطراف النزاع في ذلك البلد الشقيق لاتفاق في ملف الحكم وتقاسم السلطة".

وأضاف البيان أن الوساطة السودانية "لم تتلق من أي طرف ما يفيد برفض" الاتفاق.

وأوضح البيان "سيتم التوقيع بعد غد الخميس بالأحرف الأولى على أن يتم التوقيع النهائي في يوم الخميس الموافق 26/7/2018".

وحصل جنوب السودان على استقلاله عن السودان في 2011، بدعم من الولايات المتحدة التي لا تزال أكبر مانحي المساعدات لجوبا.

وفشلت العديد من الجهود لإحلال السلام في البلد الذي شهد عمليات قتل عرقية واغتصابات جماعية وغيرها من الفظاعات التي وثقها مسؤولون حقوقيون في الأمم المتحدة.

دخل جنوب السودان في حرب أهلية في أواخر 2013 عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط للانقلاب عليه.

والأسبوع الماضي فرض مجلس الأمن الدولي حظرا على بيع الأسلحة لجنوب السودان وعقوبات على مسؤولين عسكريين اثنين ليزيد الضغوط على البلد المضطرب.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.