اثيوبيا تعين سفيرا لها في اريتريا مع تحسن العلاقات بين البلدين

إعلان

نيروبي (أ ف ب) - عينت اثيوبيا اول سفير لها في اريتريا منذ عشرين عاما، بحسب ما ذكر الاعلام الرسمي الخميس، وذلك في اطار سلسلة من الخطوات المتسارعة لاحلال السلام بين البلدين.

ويأتي هذا الاعلان بعد جهود دبلوماسية بين البلدين العدوين السابقين شملت تبادل زيارات من الزعيمين وانطلاق اول رحلة جوية تجارية بين البلدين منذ عشرين عاما.

وقالت وزارة الخارجية الاثيوبية انه "تم تعيين رضوان حسين سفيرا لاثيوبيا في اريتريا ليكون الاول منذ عشرين عاما" بحسب ما ذكرت وكالة فانا الاخبارية شبه الرسمية.

الا انه لم ترد انباء عن اعادة فتح السفارة الاثيوبية في اسمره.

وكانت اريتريا اقليما تابعا لاثيوبيا قبل أن تعلن استقلالها في 1993 إثر طرد القوات الاثيوبية من اراضيها في 1991. وادى خلاف حول ترسيم الحدود الى نشوب حرب بينهما استمرت من 1998 الى عام 2000 وادت الى مقتل 80 الف شخص قبل ان يتحول النزاع بينهما الى حرب باردة.

واحدث رئيس الوزراء الاثيوبي الجديد الاصلاحي ابيي احمد الشهر الماضي مفاجأة باعلانه قبول تسوية للنزاع الحدودي العائد الى 2002. وقبل اسبوعين قام بزيارة رسمية الى اسمرة حيث وقع مع الرئيس الاريتري اسياس افورقي اعلانا انهى رسميا حالة حرب مستمرة منذ 20 عاما.

والاربعاء قامت طائرتان مليئتان بالركاب تابعتان للخطوط الاثيوبية باول رحلة تجارية بين اسمره واديس ابابا منذ عشرين عاما.