تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء المجري المعروف بمواقف "معادية للسامية" يزور إسرائيل

رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان.
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان. أ ف ب

وصل رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان مساء الأربعاء إلى إسرائيل في زيارة مثيرة للجدل بسبب بعض مواقفه التي اعتبرت معادية للسامية.

إعلان

يقوم رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بزيارة إلى إسرائيل تثير الجدل بسبب بعض مواقفه التي اعتبرها العديد معادية للسامية.

وتسببت زيارة أوربان الذي يتولى الحكم منذ عشر سنوات، بإثارة القلق في إسرائيل بسبب اتهامه بتأجيج معاداة السامية في المجر خلال الحملة التي أطلقها ضد الملياردير الأمريكي-اليهودي المجري الأصل جورج سوروس.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تجاهل هذه المخاوف لأنه يسعى إلى توثيق العلاقات مع الدول الأوروبية الراغبة في تقديم دعم قوي للدولة العبرية. ويعتبر أوربان ونتانياهو من كبار مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما يتشاركان في المواقف اليمينية.

وصل أوربان مساء الأربعاء إلى إسرائيل ويجري محادثات مع نتانياهو الخميس وفق الخارجية الإسرائيلية، وتستمر زيارته حتى الجمعة. وسيقوم بزيارة النصب التذكاري للمحرقة اليهودية "ياد فاشيم" بعد ظهر الخميس ويزور حائط المبكى في القدس الشرقية المحتلة يوم الجمعة قبل مغادرته البلاد.

وقبل عام، قام نتانياهو بأول زيارة رئيس وزراء إسرائيلي إلى بودابست منذ انهيار النظام الشيوعي في 1989 وشكر نظيره أوربان على دعم إسرائيل في المحافل الدولية.

وندد نتانياهو خلال لقاء مع رؤساء مجموعة فيشغراد في اجتماع مغلق في بودابست بمطالب الاتحاد الأوروبي بما يتعلق بالاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقال في تصريحات التقطها مذياع مفتوح سمعها الصحافيون "هذا هستيري ويتعارض مع مصالح أوروبا".

وامتدح نتانياهو مجموعة فيشغراد التي تشمل المجر وبولندا وسلوفاكيا وجمهورية تشيكليا بسبب مواقفها القومية ضد التوجه الرئيسي للاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بالهجرة. ويريد نتانياهو الارتباط بعلاقات شراكة معهم .

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن