الولايات المتحدة

ترامب يحمل بوتين شخصيا مسؤولية التدخل في الانتخابات الأمريكية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أ ف ب/أرشيف

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أنه أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين أثناء قمة هلسنكي عدم تسامح بلاده مع مسألة التدخل في انتخاباتها عام 2016، كما صرح للإعلام الأمريكي أنه يحمل بوتين شخصيا مسؤولية التدخل في تلك الانتخابات.

إعلان

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أنه أكد لنظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال القمة الثنائية في هلسنكي أن واشنطن لن تتسامح مع مسألة التدخل في انتخاباتها الرئاسية.

وقال ترامب لقناة "سي بي إس" الأمريكية "أعلمته أننا لا نقبل بهذا، ولن نسمح به، وهذه هي الطريقة التي سيكون عليها الأمر".

وعندما سئل ما إذا كان قد حمّل بوتين شخصيا مسؤولية التدخل في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، أجاب ترامب "حسنا، سأفعل، لأنه يمسك بزمام الأمور في بلاده، تماما كما أعتبر نفسي مسؤولا عن الأشياء التي تحصل في هذا البلد".

وتابع ترامب أنه كان "حازما جدا في حقيقة أنه لا يمكن أن نقبل بالتدخل، لا يمكن أن نسمح البتة بشيء من هذا".

من جانبه أكد البيت الأبيض الأربعاء أن "التهديد" الذي تشكله روسيا على الديمقراطية الأمريكية "لا يزال قائما"، موضحا أن تصريحات أطلقها ترامب حول هذا الموضوع قد أُسيء تفسيرها.

ترامب يبرئ في هلسنكي ساحة بوتين من التدخل في الانتخابات

وسئل ترامب في وقت سابق الأربعاء عما إذا كانت روسيا لا تزال تستهدف الولايات المتحدة، فرد "كلا". لكن المتحدثة باسمه ساره ساندرز أوضحت أنه أراد بجوابه هذا القول إنه لن يرد على الأسئلة، وقالت "تحدثت إلى الرئيس، لم يكن يرد على السؤال".

وأضافت أن "الرئيس وإدارته يقومان بعمل شاق للتأكد من عدم قدرة روسيا على التدخل في انتخاباتنا كما فعلا في الماضي". وتابعت "نعتقد أن التهديد لا يزال قائما".

وأكد مدير الاستخبارات الأمريكية دان كوتس الاثنين على الخلاصات "الواضحة" التي توصلت إليها أجهزته حول تدخل روسي في انتخابات 2016، لافتا إلى أن موسكو تبذل "جهودا" لـ"تقويض" الديمقراطية الأمريكية.

ويتعرض ترامب لانتقادات شديدة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في واشنطن لفشله في مواجهة بوتين حول قضية تدخل روسيا في الانتخابات.

وفي وقت سابق الأربعاء كان ترامب قد أكد "حزمه" حيال بوتين. فصرح الرئيس الأمريكي "نحن نبلي بلاء حسنا مع روسيا، ربما أفضل من أي طرف على الإطلاق". وتابع خلال اجتماع للحكومة في البيت الأبيض "انظروا إلى ما فعلناه. انظروا إلى العقوبات".

وأوضح "أعتقد أن الرئيس بوتين يعرف ذلك أكثر من أي شخص آخر .. وبالتأكيد أكثر من الإعلام". وقال إن بوتين "يفهم ذلك، وهو ليس مسرورا لذلك .. ويجب أن لا يكون مسرورا لذلك لأنه ليس هناك أي رئيس آخر على الإطلاق حازم مع روسيا مثلي".

وفي وقت سابق أيضا، كتب ترامب في سلسلة تغريدات إن قمة الاثنين في هلسنكي مع بوتين "يمكن على المدى الطويل أن تتوج بنجاح أكبر" من اللقاءات مع حلف الأطلسي التي شكلت بدورها "انتصارا واضحا" مؤكدا أن "روسيا وافقت على مساعدتنا في ملف كوريا الشمالية".

وقال ترامب صباح الأربعاء إن "أشخاصا عديدين رفيعي المستوى في الاستخبارات أعجبوا بأدائي خلال المؤتمر الصحافي في هلسنكي" معززا الشعور السائد بأن عودته عن تصريحاته بشكل جزئي الثلاثاء كانت بقرار من مستشاريه.

                  
العلاقات مع الأطلسي على المحك

في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"، وجه الرئيس الأمريكي من جانب آخر ضربة إلى العلاقات مع الحلفاء ضمن حلف شمال الأطلسي التي تأثرت سلبا لا سيما خلال قمة شديدة التوتر في بروكسل. وبدا ترامب كأنه يشكك في مبدأ الدفاع المشترك، وهو حجر الزاوية في عقيدة الحلف.

وسأله الصحافي في المقابلة "إذا تعرضت مونتينيغرو على سبيل المثال إلى هجوم، فلماذا يتوجب على ابني الذهاب إلى مونتينغرو للدفاع عنها؟". ورد ترامب "أفهم ما تعنيه، ولقد طرحت السؤال نفسه" مضيفا أن "مونتينيغرو دولة صغيرة جدا مع أشخاص أقوياء جدا".

وتنص المادة 5 في معاهدة حلف شمال الأطلسي على أن أي هجوم ضد إحدى الدول الأعضاء يعتبر هجوما ضد الجميع.

اعتقال الروسية ماريا بوتينا في الولايات المتحدة

وفي وقت لاحق، رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت التعليق مباشرة على تصريحات ترامب لكنها قالت إن ترامب "أكد من جديد الأسبوع الماضي التزامنا القوي بالدفاع الجماعي داخل حلف الأطلسي". وشددت على أن البيان الذي صدر في ختام قمة بروكسل "ينص بوضوح على أن أي هجوم ضد حليف سيعتبر هجوما على الجميع".

وروسيا التي أشادت من جهتها بقمة هلسنكي باعتبارها نجاحا كبيرا، عبرت عن أسفها الأربعاء لاعتقال الروسية ماريا بوتينا في الولايات المتحدة لاتهامها بمحاولة التأثير سريا على منظمات سياسية أمريكية لحساب روسيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي إن "هذا الأمر حصل لهدف واضح هو التقليل من التأثير الإيجابي" لقمة الرئيسين في هلسنكي.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم