روسيا لم تعد ضمن أكبر حاملي الدين الاميركي

إعلان

نيويورك (أ ف ب) - لم تعد روسيا على لائحة اكبر الجهات الدولية الحاملة لسندات خزينة أميركية، وذلك بحسب تقرير نشرته وزارة الخزانة الاميركية الثلاثاء.

وكانت موسكو تملك في أيار/مايو 14,9 مليار دولار من سندات الخزينة الاميركية ولم تعد بالتالي على قائمة الجهات ال33 الاكبر المالكة للدين الاميركي والتي تنشرها وزارة الخزانة بشكل منتظم.

وكانت روسيا لا تزال ضمن القائمة في نيسان/ابريل في المرتبة ال22 عندما كانت تملك 48,7 مليار دولار من السندات الاميركية.

وفي اذار/مارس كانت موسكو في المرتبة ال16 من الترتيب مع 96,05 مليار دولار بعد ان كانت تملك أكثر من مئة مليار دولار بين نيسان/ابريل وكانون الاول/ديسمبر 2017.

ولم توضح وزارة الخزانة التي تنشر بياناتها بفارق شهرين، ما هي المرتبة التي باتت تحتلها روسيا على هذه اللائحة.

وقال متحدث باسم وزارة الخزانة عند سؤاله حول هذا التراجع الحاد في الاستثمارات الروسية إن وزارته "لا تعلّق على تفاصيل المستثمرين" مضيفا ان "سوق السندات الاميركية هي الاهم والاكثر سيولة في العالم" وان "الطلب لا يزال قويا".