لندن تريد تكثيف المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي (وزير بريكست)

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - اعلن وزير بريكست الجديد دومينيك راب الخميس قبل اجتماع في بروكسل مع المفاوض الاوروبي ميشال بارنييه ان الحكومة البريطانية تريد "تكثيف" المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي للتوصل الى افضل اتفاق ممكن حول خروجها من الاتحاد.

وقال راب "لقد احرزنا تقدما كبيرا في اتفاق الخروج (...) ولكن لا يزال هناك ثغرات علينا معالجتها. لذا، اتطلع الى تكثيف المفاوضات بحيث نكون في الموقع الافضل للحصول على الاتفاق الافضل".

واضاف "كما ابلغنا ميشال (بارنييه) ان الوقت ينفد".

من جهته، صرح بارنييه "يبقى 13 اسبوعا قبل انعقاد المجلس الاوروبي (القمة) في تشرين الاول/اكتوبر. خلال هذه المدة القصيرة، علينا ان نقوم بامرين: انهاء اتفاق الخروج ولم ننجز ذلك بعد واعداد بيان سياسي حول علاقتنا المستقبلية".

واضاف "بالنسبة الى الخروج، من الملح ان نتوصل الى صيغة امنية قانونية في ما يتعلق بايرلندا وايرلندا الشمالية. نحتاج الى شرطة ضامنة".

وتابع "بالنسبة الى علاقتنا المستقبلية، لقد اقترحنا مشروع اتفاق طموحا للتبادل الحر وشراكة وثيقة على صعيد الامن. ان التحدي سيكون ايجاد ارضية تفاهم حول المبادىء الاساسية للاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة".

وسيطلع بارنييه الوزراء الاوروبيين المكلفين الشؤون الاوروبية خلال اجتماع الجمعة في بروكسل على مضمون مباحثاته مع الوزير البريطاني الجديد.