180 الف نازح في الكاميرون منذ 2017 (منظمة)

إعلان

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - نددت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس ب"الجرائم وعمليات التدمير في مناطق الكاميرون الناطقة بالانكليزية"، متهمة "الحكومة والانفصاليين بارتكاب تجاوزات بحق المدنيين" الذين نزح 180 الفا منهم جراء المعارك منذ 2017.

وفي تقرير يقع في 64 صفحة ويستند الى تحقيقات محلية وصور بالاقمار الصناعية، شرحت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان باسهاب التجاوزات التي ترتكب بحق المدنيين.

وردا على التقرير، اكدت حكومة الكاميرون ان استخدام قواتها الامنية "للقوة" يأتي "في اطار القوانين" و"ينسجم مع حجم التهديد".

وقالت الحكومة "منذ بدء الازمة وحتى نهاية شهر حزيران/يونيو 2018، تم اعتقال وملاحقة 965 شخصا امام الهيئات القضائية المعنية (...) وحتى شهر تموز/يوليو 2018 تم كف الملاحقة عن 103 اشخاص وصدر 114 حكما بينها 30 تبرئة. وفي كل الحالات، تأمّنت حقوق الدفاع".

وافادت المنظمة في تقريرها ان الانفصاليين الناطقين بالانكليزية خطفوا وقتلوا مدنيين ومنعوا اطفالا من الذهاب الى المدرسة، فيما "قتلت القوات الحكومية مدنيين واستخدمت القوة المفرطة بحق متظاهرين وعذبت واساءت معاملة انفصاليين مفترضين ومعتقلين واحرقت مئات المنازل في قرى عدة".

ونبهت موسي سيغون مديرة دائرة افريقيا في المنظمة الى ان "وضع حقوق الانسان في الكاميرون قد يتدهور في شكل اكبر"، مضيفة ان "على المجتمع الدولي ان يتحرك لضمان اتخاذ الجانبين اجراءات ملموسة لحماية المدنيين واحقاق العدالة لجهة الجرائم التي ارتكبت بحقهم".

وتقول الامم المتحدة ان عشرين الف كاميروني على الاقل لجأوا الى نيجيريا منذ نهاية 2017.

وباتت المعارك في شمال غرب وجنوب غرب الكاميرون يومية بين قوات الامن والانفصاليين المسلحين الذين يطالبون بدولة مستقلة ناطقة بالانكليزية.