تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل يستطيع ترامب التخلي عن محمد بن سلمان؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

حقيقة أردوغان بين الصفقة وتحديد قاتل خاشقجي؟

للمزيد

حدث اليوم

قضية خاشقجي: البيان في كلمة أردوغان؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

مقتل خاشقجي.. لماذا لم تُقنع رواية السعودية الغربيين؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما هي دوافع الأردن لاسترجاع الباقورة والغمر من إسرائيل؟

للمزيد

تكنو

تلاميذ مدرسة في لندن يطبعون أطباقهم بتقنية الأبعاد الثلاثة.. لتعلم التكنولوجيا

للمزيد

ضيف ومسيرة

شميشة.. نجمة المطبخ المغربي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

كيف يسعى أردوغان إلى تحويل أزمة خاشقجي إلى فرصة لتركيا؟

للمزيد

أوروبا

تحذير أوروبي من "إجراءات مضادة" ردا على أي رسوم أمريكية على السيارات

© أ ف ب | مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة سيسيليا مالمستروم في بروكسل، 22 أيار/مايو 2018

نص فرانس 24

آخر تحديث : 20/07/2018

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيرد بالمثل على أي رسوم قد تقدم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على فرضها على واردات بلاده من السيارات، بحسب ما أعلنت مفوضة الاتحاد للتجارة سيسيليا مالمستروم الخميس. ويدرس ترامب فرض رسوم باهظة على الواردات الأمريكية من السيارات الأوروبية.

حذرت مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة سيسيليا مالمستروم يوم الخميس من أن التكتل سيرد بالمثل في حال فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوما "كارثية" على واردات بلاده من السيارات الأوروبية.

وصرحت مالستروم "نحن نعكف على إعداد قائمة من الإجراءات المضادة" بالتزامن مع بحث واشنطن فرض رسوم على السيارات عقب فرضها رسوما على واردات الألمنيوم والفولاذ.

وتابعت المسؤولة الأوروبية خلال مؤتمر في بروكسل أن اتخاذ "خطوات مماثلة بشأن السيارات سيكون كارثيا".

ويتوجه رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إلى واشنطن الأربعاء المقبل لمحاولة إقناع ترامب بإلغاء الرسوم على المعادن وتجنب فرض رسوم على السيارات.

في ذات الشأن، أشارت مالستروم إلى أن "إجراءات فرض رسوم على السيارات ليست مرغوبة ولا مبرر لها .. وستتسبب في أحسن الأحوال بمشكلة، وفي أسوئها ستكون خطوة غير قانونية لكسب نقاط في مفاوضات التجارة".

وفرض ترامب رسوما بنسبة 25 بالمئة على واردات الفولاذ و10 بالمئة على واردات الألمنيوم في آذار/مارس لكنه منح الاتحاد الأوروبي وغيره من الشركاء التجاريين إعفاءات مؤقتة مع استمرار المحادثات. لكن مدة سريان تلك الإعفاءات انقضت مطلع حزيران/يونيو، ما دفع الاتحاد الأوروبي إلى الرد بفرض رسوم.

وينكب ترامب حاليا على دراسة فرض رسوم باهظة على واردات بلاده من السيارات الأوروبية.

من جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبل أسبوع إنها ستدعم بدء محادثات مع شركاء تجاريين لخفض الضرائب على السيارات فيما بدا كبادرة تصالحية مع ترامب. لكن واشنطن لم تبدِ نيتها التوصل إلى أي تسوية في ظل مضيها في سياسة "أمريكا أولا" في العديد من القضايا رغم أن ذلك سيعني إغضاب حلفائها التقليديين.

وعدا عن الرسوم، هددت الولايات المتحدة الشركات الأوروبية بفرض غرامات باهظة عليها إذا أبقت أنشطتها في إيران إثر انسحاب ترامب من الاتفاق النووي المبرم في 2015.

هذا، وحذر الاتحاد الأوروبي مطلع تموز/يوليو الجاري من أن صادرات أمريكية بقيمة 294 مليار دولار قد تتعرض لتدابير مضادة في حال نفذ ترامب تهديده بفرض رسوم على واردات السيارات.

ويعتبر ترامب الأوروبيين مشكلة لا تقل أضرارها التجارية على بلاده عن الصين، وهدد بمواجهة الاتحاد الأوروبي عبر فرض رسوم نسبتها 20 بالمئة، على واردات السيارات الأوروبية التي تشكل مصدرا رئيسيا لانتقاداته.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد أوردت أن ترامب يدرس فرض رسوم جمركية مرتفعة على السيارات المستوردة من أجل "حماية الأمن القومي". وقالت الصحيفة إن البيت الأبيض ينظر في تطبيق ما يسمى "تحقيق القسم 232" من قانون التجارة على تجارة السيارات في الولايات المتحدة، ما قد يؤمن الأسس القانونية لفرض تعريفات جمركية في حال وجدت.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 20/07/2018

  • اقتصاد

    إستراتيجية أوروبية مفصلة للرد على إجراءات الحمائية التجارية الأمريكية

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    استقالة المستشار الاقتصادي لترامب احتجاجا على الإجراءات الحمائية الجديدة

    للمزيد

  • الأسبوع الاقتصادي

    الإجراءات الحمائية الأمريكية.. نحو حرب تجارية عالمية؟

    للمزيد