تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النيجر: وزيرة الجيوش الفرنسية تتفقد قوة "مجموعة الساحل لمكافحة الإرهاب"

فلورانس بارلي في النيجر لتفقد قوات فرنسية نشرت في إطار عملية "برخان"، 31 تموز/يوليو 2017
فلورانس بارلي في النيجر لتفقد قوات فرنسية نشرت في إطار عملية "برخان"، 31 تموز/يوليو 2017 أ ف ب (أرشيف)

للمرة السابعة، أجرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي بدءا من الخميس زيارة إلى النيجر حيث تباحثت مع نظيرها النيجيري والرئيس محمدو إيسوفو بشأن "قوة مجموعة الساحل لمكافحة الإرهاب"، زيارة تشمل أيضا مقر قيادة الفوة في نيامي والعسكريين الفرنسيين المنتشرين في إطار عملية "برخان".

إعلان

حلت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي يوم أمس الخميس في النيجر لإجراء محادثات مع نظيرها النيجري والرئيس محمدو أيسوفو حول "قوة مجموعة الساحل لمكافحة الإرهاب".

وأعلن مصدر وزاري فرنسي أن هدف الزيارة "تعزيز الدينامية العملانية للقوة المشتركة لمجموعة الساحل" بناء على التوجه الذي تم تحديده خلال قمة الاتحاد الأفريقي في نواكشوط بداية تموز/يوليو.

الحساب الرسمي لوزيرة الجيوش الفرنسية على تويتر

وهذه الزيارة هي السابعة التي تقود المسؤولة الفرنسية إلى المنطقة.

وتتولى النيجر حاليا قيادة القوة المشتركة التي تشارك فيها أيضا مالي وبوركينا فاسو وتشاد وموريتانيا للتصدي للمجموعات الجهادية.

وزيارة بارلي تشمل مقر قيادة القوة في نيامي والجنود الفرنسيين الذين تم نشرهم في إطار عملية "برخان" التي من المقرر أن يتم تزويدها في 2019 بإمكانيات إضافية، خصوصا المروحيات والطائرات بدون طيار والصواريخ والمدرعات، بحسب وزارة الجيوش الفرنسية.

الحساب الرسمي لوزيرة الجيوش الفرنسية على تويتر

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعرب خلال مشاركته في قمة مصغرة مع قادة دول الساحل الخمس في العاصمة الموريتانية نواكشوط، مطلع تموز/يوليو، عن "أمله في اجتثاث الإرهاب من المنطقة برمتها "من خلال "تنسيق أمني" بين قوة الساحل وعملية "برخان" وبعثة الأمم المتحدة في مالي.

وكانت القمة قد عقدت في كلية الدفاع التي استحدثتها مجموعة دول الساحل الخمس في نواكشوط لتدريب ضباط من الدول الأعضاء.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.