تراجع سعر العملة الصينية يساعد المصدرين

إعلان

شنغهاي (أ ف ب) - تراجعت العملة الصينية الى ادنى مستوى لها منذ عام ما اشاع ارتياحا في صفوف المصدرين وان كان ذلك قد يؤجج غضب دونالد ترامب في الحرب التجارية الدائرة بين الصين والولايات المتحدة.

منذ نيسان/ابريل خسرت العملة الصينية 10% من قيمتها امام الدولار ما يعطي افضلية للسلع الصينية في الاسواق الاميركية. وتوقيت هذا التراجع ممتاز في حين فرضت واشنطن للتو رسوما جمركية على 7% من المنتجات المستوردة من الصين سنويا.

وقال رجيف بيسواس خبير الاقتصاد في مؤسسة "اي اتش اس ماركيت" ان تراجع اليوان يقدم "تعويضا لا يستهان به للمصدرين الصينيين عن خسائرهم في مجال المنافسة المرتبطة برفع الرسوم الجمركية الاميركية".

وفي السادس من تموز/يوليو فرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية ب25% على السلع الصينية توزاي 34 مليار دولار من الواردات السنوية. وردت الصين باستهداف قمية الوادرات الاميركية نفسها. لكن الرئيس الاميركي اعلن الجمعة انه مستعد لشمل كل الصادرات الصينية اي 500 مليار دولار.

واتهم ترامب الصين بالمنافسة غير العادلة وانتقد العجز التجاري الذي سجلته الولايات المتحدة العام الماضي ازاء الصين بقيمة 375 مليار دولار.

الخميس انتقد ترامب السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي معتبرا انها ترفع قيمة الدولار ما يضر بالمصدرين الاميركيين خصوصا حيال سعر اليوان الذي يتراجع بقوة.